السبت، 16 مايو، 2009

المال والسلطة ومباركة السلفيين(1)


تمخضت احلك فترة فى تاريخ المحروسة فولدت هذه الصيغة الجديدة العجيبة التى لا تدعو الا الى الاشمئزاز والاستنكار معا.فتحت غطاء الفرعون الكاتم لانفاس الملايين المدجج بسلطات الالهة ووثنية وغباء الجاهلية تاتى مثل هذه الصيغ.يفرغ الدين من محتواه.وتبقى وظيفة امام المسجد هى الدعاء للحاكم.وتبقى رسالة الدعاة هى الحض على اطاعة الحاكم باعتباره الخليفة المنصب والقائم على رعاية الناس وقضاء حوائجهم.ويحرم دخول اى منظمة ذات خلفية اسلامية معتدلة الى مضمار السياسة ويلصق بها لقب المحظورة واشياء اخرى.
ما فائدة الدين اذا؟
اقناع العامة باطاعة حاكم ظالم؟
تثبيط الهمم وتجميد الافكار داخل العقول؟
اهكذا صارت مساعى الدين ورجاله؟
على مدى الحقب والازمان عانت كل المجتمعات من ويلات الزواج بين السلطة والمال ,ماذا عن هذا الزواج الثلاثى الجديد وماهو ياترى مردوده؟
اى شىء يجبر هؤلاء الدعاة على ترويج فكرة اطاعة الحاكم مهما بلغت مساوئه؟
اى شىء؟
ربما لم تطل علينا كافة لعنات هذا الزواج
لكن اتت بعضها واتت مرة مشوهة قاسية الطباع
فى انتظار المزيد من اللعنات...........

هناك تعليقان (2):

Cardiology Man يقول...

أنا أختلف معاك يا سيدي في دعواك

بص يا محترم عايز تفهم كلام السلفيين إفهم هما بيبنوا كلامهم على إيه

هما بيقولوا مستندنا الكتاب والسنة بفهم السلف الصالح

وبيستندوا على ده في رأيهم انه مافيش مبرر للخروج على الحاكم مادام يسمح بإقامة شعائر الإسلام

وده مش طلباً لمصلحة معينة قد ما هو درء للمفاسد اللي هتترتب عن الدعوة للخروج على الحاكم لو حصل لها استجابة

أما حكاية الزواج اللي سيادتك بتقول عليه فأنا نفسي أعرف مين في البلد دي سلفي وبيسيبوه يوصل لمنصب ده لو سلم من الاعتقال والمضايقات الأمنية اللي الكل عارفها، وكمان مش ناقص غير انك تقول ان السلفيين هما اللي مطلعين على الإخوان لقب المحظورة ،

ولما الإمام يدعوا للحاكم بدعاء من قبيل اللهم وفقه للحق وأعنه عليه، أو اللهم اهده سبيل الرشاد ، أعتقد ده دعاء للأمة أكتر منه للحاكم وماحدش بيقول يعني اللهم انصره على مين يعاديه، مش كده ولا إيه

مش كل من ليس معك فهو ضدك

ممكن يكون السلفيين مختلفين معاك وانت مختلف مع الحكومة ، ده مش معناه ان السلفيين مع الحكومة
انت عارف انهم بيدخلوا معتقلات وبيتضيق عليهم وعلى خطباءهم وكتير من خطبهم بتتمنع لدواعي أمنية

محمد التميمى عبدالحق يقول...

بداية اهلا بيك
واختلف زى مانت عايز انت حر
انا لا تبع حد ولا موالى لحد
انا بس بشوف حاجة وبقولها
مش ضرورى عشان حد فى البلد دى يتمكن من حاجة يبقى يكون فى منصب يا معلم
ماما سوزان بتشيل وزرا وبتدخل وزرا زى مشيرة خطاب(تقدر تقولى منصبها ايه؟
تقدر تقولى منصب جمال مبارك اللى الوزرا بيجروا وراه زى الكلاب فى اى زيارة لاى مكان فى مصر منصبه ايه غير انه امين ضمن امنا كتير فى الحزب الوطنى؟
مش ضرورى عشان تتمكن من حاجة تبقى بسلطة
هو فيه اتفاق بين التلات حاجات اللى انا قلتهم دول (اتفاق من غير اتفاق)
كل طرف من التلاتة بياخد مصلحته من التانى يامعلم
طب انا هسالك سؤال
انت عايزنى ابقى شايف نفسى كده(مش هعدلك المشاكل)ولما اجى اعمل مظاهرة ولا اعتصام الاقى فتوى من الناس (شيوخ السلفيين المشهوريين بتوع الفضائيات)دى تقولى المظاهرات والاعتصام حرام
عايزنى ساعتها اعمل ايه؟
وعلى فكرة كلمة المحظورة دى تغيظ(بدليل نتيجة انتخابات نقابة المحاميين الاخيرة
نورتنى تانى
يارب دايما معانا