الجمعة، 2 يوليو 2010

كأس العالم...النصابون فى الارض



هو النصب ياعزيزى المفقوع.سيد المناسبات الكبرى,سيد افراحها وسيد الجنائز فيها.يضيف للحياة مذاقا اخر ويعدل من ايقاعها كثيرا فيكون النصاب المتمكن كالعداء السريع الخارق الناهب الارض تحته لايلوى على احد ويكون المتنزه عنه كالسحلفاة او كالبطة العرجاء.النصاب معصوم من القانون غالبا والمنصوب عليه يبكى ويقول ويغنى وتكون نهايته الجنون او المعتقل او العجز وتمثيل الرضاء والاحتساب.
والنصابون فى الارض هم ارغد الناس عيشا وارفعهم مناصبا فتجد الوزير المرتشى ورجل الاعمال الذى تحول بقدرة قادر الى وزير وباع البلد بناسها وارضها بيعا لشركاته ومصالحه المنتشرة انتشار الناموس فى مصر صيفا وتجده يخرج بكل تناحة وبرودة دم مدافعا ومحللا ومهاجما من يتاوه ويصرخ ويندب ويقول (حقى).أما عن النصب والتسويفات العارية من التنفيذ فهى مرطرطة فى كل الخطابات السياسية فى البلد والحمدلله على كافة المستويات بداية من اعضاء المجالس التشريعية الى اكبر راس فيكى يامحروسة وعزاءك الوحيد يا مفقووووع هو انك شارب من نيلها وعارف وملم بالنصب والنصابين يافهلوى يابن الفهلوى.

والانسان على اتم استعداد للتغاضى عن الخطأ طالما يصب فى مصلحته فيصنع له مجدا او يزيد انتفاخ محفظته او يضيف شيئا لما يتفاخر ويتفشخر به على خلق الله فى الشغل او فى القهوة او فى اى مكان يقدر فيه ان يشعر مجاوريه انه اعلى وانقى واتقى منهم ورغم محاولاتهم الدنيئة النابعة من الكره الاسود والحقد فالمسافة بينه وبينهم محفوظة.الشىء الاغرب فى الموضوع هما معجبين النصابين ومهاويسهم اللى بيحولوهم لايقونات ورموز وامثلة عليا ونماذج يتحتم على الاخرين السعى والوصول لما انجزوه.مقال الشاعر العربى محمود درويش عن مارادونا اشهر النصابين فى تاريخ كاس العالم كان دليل على ان الهوس والعشق اعمى . كذلك يفعل اى مشجع اخر يتغاضى عن الاشارة الى ان هناك خطا ما قد ادى الى حصول فريقه على مالا يستحق والبتالى صوله هو على الفرحة والمزاج العالى على حساب الاخرين وهذا اضعف الايمان.

السيد لويس سواريز صاحب الاصدار الجنوب افريقى2010من يد الله على حد تعبيره ووصفه تحايل على القانون وعلى الاخلاق وعلى الروح الرياضية ولكنه فاااااااز وكسب وخسر من التزم باصول الرياضة .والاسوا هو احتفاله وفرحته الغامرة بإثمه وجرمه الشنيع فى نظر أى محايد والبطولى فى نظر شعبه ومناصريه لأنه ببساطه تفريغ للرياضة من اى معنى تحمله

فى زمن صار فيه ماردونا ايقونة لكاس العالم وسواريز بطلا قوميا فى الاورجواى عزيزى المفقووووووووع كن نصابا تصبح بطلا قوميا او وزير اسكان او امين تنظيم لحزب كريه اوحد او حتى رئيس جمهورية....رئيس جمهورية لبلد غير مصر طبعا


عمرو اديب بيقول ان مرتشى مرسيدس اسمه فيه حرف الالف....ياترى امين ولد ابوجليل ولا امين ولد الطحاوى؟؟؟

هناك تعليقان (2):

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

أصلاً تعبير يد الله ده تعبير مقرف أوي
فيه تعدي واضح وجرأة شديدة على الله

ثانياً زمان بيت شعر ينفع أغيره علشان يبقى

للنصب آلاف الدروب هنا ,, والحق قد ضلت به السبل

حلم بيعافر يقول...

نورت يادكتوررررررر

رايك يحترم بس فيه ناس تانية بتشوفه غير كده تماما


وعندك حق كل للنصب طرق كتير