الاثنين، 30 أغسطس، 2010

هتعيش كده وتموت كده*



اسوء شىء كان فى الاذاعة الدرسية هو التكرار والنمطية.كانت الاذاعة كل يوم شبه اليوم السابق بالمللى,نفس المقدمة ونفس المحتوى ونفس الاسئلة ونفس رد الفعل من الطلبة والمدرسين.ومن هنا بدات عقدتى تجاه النمطية وبدات اكره كل شى متشابه او متكرر والفزع من دخول دوائر التكرار والتشابه المفرغة دى احتل مساحة كبيرة من تفكيرى.

حاليا بدات اعراض صورة الرجل المصرى النمطى تهاجمنى باول واهم اركانها .بدات بوادر الكرش تظهر وبدا الكرش فعلا يتكون وبدا يتنح قدام كل تمارين الايروبكس وقدام كل انواع الرجيم.والكرش هيجر باقى معالم الصورة النمطية للرجل المصرى وبعد فترة من الزمن مش بعيد الاقى نفسى راجع البيت شايل بطيخة وكيس اسود فيه طماطم وبطاطس وتحت باطى الجرنال وفيه واحدة فى البيت قاعدة بعيالها وبتقولى هات هات هات وانا عمال ازعق والطش فى العيال.

العجيب ان الصورة دى معالمها واركانها زى الشبكة اللى بتسرق حياة السمكة وبترفض ردها رغم المحاولات المستميتة من السمكة للفرار والنتيجة ان الانسان اللى بتتالى وبتتابع عليه المعالم والاركان دى بيموت فى العتمة زى ما اتولد فى العتمة.وده شىء مخيف بيضيف للموت فوق رهبته اشياء تضاعف من الرهبة دى.

معقول الواحد هيجى ويروح كده من غير دوشة؟ ....مش مقصود الدوشة للدوشة بس المقصود ان النسخ الكربونية اللى الةواحد بيشوفها فى الشارع كل يوم دى ممللة جد....اينعم الناس كلها خير وبركة بس لما يبقى كل واحد فيهم له شكل غير التانى او لما يكون فيه تشابه ميكونش بالدرجة الفجة دى.

وانا بحذركم جميعا....الزمن بالطريقة دى عبارة عن مركوب بيوصل لنقطة واحدة ولصورة واحدة ولنهاية واحدة ...اينعم كلنا نهايتنا الموت بس فيه فرق بين اللى مات مستنى موت وبين اللى مات عطشان حياة وامل على راى واحد شاعر كده مش فاكر هو مين بالظبط.




هناك 3 تعليقات:

قلم رصاص يقول...

ترجع شايل بطيخه وفي ايدك جرناااااان؟

هههههههههههههههههههه

ضحكتني يا اخي والله
خصوصا لما قولت : فيه واحده قاعده في البيت بعيالها دي ههههههههههه

طلعت نكته ياد

استمر

غير معرف يقول...

hhhhhhhhhhhhhhhhh You Are To7fa!

da7akteni awyyyyyyy :)

حلم بيعافر يقول...

منورين يا بشر