الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

الدليل الهايل فى رفع القرون والارايل







لم اتعجب من فتوى اهدار دم االبرادعى عن طريق احد المشايخ-شخ عليه قرد-عطشى الشهرة والظهور على شاشات الفضائيات بدعوى ان البرادعى يثير الفتنة ويبث الفرقة فى وطن متماسك مع العلم ان البرادعى يدعو للتجمع حول حلم الانعتاق لبشر ملوا الاسر .

كذلك جاء حديث مرتضى منصور حول مكالمة الرئيس له بعد الانتخابات فى اطار اعتياداى حفظناه منه ومن مصطفى بكرى ومن غيرهم من اشباه المعارضين الذين يتشدقون دائما بان الرئيس لن يسكت عن الظلم وسوف يتخذ اجراءاته الحاسمة مع العلم ان الرئيس طوال سنين حكمه الثلاثين لم ينصف احدا واخر تعلقاته على نشاطات المعارضة(سيبوهم يتسلوا).

تحميل الموتى ذنب ماجرى لهم لم يدهش متابع ايضا وخصوصا لو كان التصريح صادرا من رئيس تحرير جريدة حكومية تنافق وتوافق على طول الخط.

العجيب فى امر رافعى القرون والارايل دول ايه بقى؟!....
كمية الخوازيق اللى بيلبسوها رهيبة جدا وتاتى متتابعة متسارعة مبترحمششش

الاعجب بقى هو عدم التراجع والاستسلام

وطول ماللى بيبوسوا القدم بيبوسوها طول ما هلبسوا خوازيق

ودى من سنن الحياة على مااعتقد

واللى بينطبق على الاشخاص ينطبق الدول

مصر بتصدر لاسرائيل غاز ببلاش واسرائيل بتعمل تكتل ضد فاروق حسنى وتبعده عن منصب دولى مهم

مصر بتستعدى اقرب اقربائها عشان خاطر اسرائيل واسرائيل بتلعب لمصر فى مصدر نمائها الاول فى النيييييييل

انا عندى سؤال واحد بس

ليييه احنا مصرين ناخد كل الخوازيق دى؟!................




ليست هناك تعليقات: