الخميس، 7 أبريل 2011

رسالة الى رئيس الوزراء3



السيد رئيس وزراء مصر

صباحك عسل وبعد

بهذا الخطاب اكون قد استهلكت من وقتى نصف ساعة بالتمام والكمال فى مخاطبة سيادتكم والوقت كما تعرف لا يقدر بالمال انما يقدر بالتكليف.لا تجعلهم يخبروك باننا فئويون اوغاد فنحن-والله اعلم بالنويا-لم نطلب طلبنا هذا الا لاننا نريد ان نخدم ولن نستطيع الخدمة فى اى مجال اخر لان هذا قدرنا كتربويين .زد على هذا ان فى طلبنا دعم لاصلاح التعليم الذى بدوره كان حجر الزاوية فى نهوض اى امة من الامم المتقدمة النظيفة التى يستحم فيها الناس كل يوم وكانت القطيعة-قطيعة تقطع اليوم اللى دخلت فيه تربية-الكبرى بين التقدم وبين الامم المتخلفة بسبب اهمال التعليم وتطويره.

لى هذه المرة استفسار عن شىء عجيب بخصوص خريجى الاداب والعلوم.لماذا يتطفل هؤلاء علينا وينازعوننا فى اكل العيش؟...اعوذ بالله من الطمع والجشع يا دولة الباشا.

خلاص يعنى؟... من قلة عربيات الفول والكبدة فى البلد؟...ما دخل هؤلاء بالتربية والتعليم يا دولة الباشا؟!...لا احرض على رفد خريجى هذه الكليات او نقلهم من سلك التربية والتعليم الى مؤسسات اخرى .ما كان قد كان ونحن كما عهدتنا دوما نتحلى بالخلق الكريم الطيب ونسامح ولكن من الان وصاعدا حذار حذاااااااااااااااار يا دولة الباشا ان يلتحق هؤلاء بالتربية والتعليم مرة اخرى وسك على كده خلاص بقى وانظر الى محاسيبك واحبتك الغلابة من التربويين العدمانيين ففيهم من يتنشق على تختة وشوية عيال يدور فيهم الضرب ...طالما ضربنا يادولة الباشا وجاء علينا الدور واعد سيادتك بان منا من عقد النية على تخليص القديم والجديد وما اخذناه على قفانا وز وز سيطلع على قفا الجيل الذى سيقع تحت ايدينا بط بط فاطمئن ولا تقلق من هذه الناحية على الاطلاق.

عانينا الكثير وما زلنا نعانى .فى الجامعة يطلقون على كليتنا كفر الحامعة وكانا فيما مضى نتحمل ونقول فى سرنا غدا سنتخرج ونعمل وهم سيجلسون على المقاهى وسيعرفوا وقتها من هم سكان الكفر ولكن الان لم يعد شىء يصبرنا على مانحن فيه من بلاوى الا الامل فى التكليف فلا تخيب رجاءنا فيك يا رجولة.

اقعد بالعافية ياخويا

ليست هناك تعليقات: