الاثنين، 9 مايو، 2011

الكراهية 2






الكراهية بالنسبة للانسان ضرورة حتى تتعرف نفسه على الحب فالاضداد فى دنيا الانسان هى سنة كونية تسرى على بدنه وعلى نفسه وعلى البيئة المحيطة به.والانسان فى طريقه لاغنى له عن المرور بشتى القيم التى وجدت فى عالمه حتى يتبين الغث من الثمين والمفيد من المضر حتى ياتى عليه الحين الذى يختار لنفسه من بين هذه القيم ما سيستمر معه وما سيتنازل عنه.

يحكم اختيار الانسان لقيمه الباقية معه مقدار العلم الذى جمعه او الذى قدر له جمعه وتاتى الحكمة العربية (كل بئر ينضح مما فيه)مؤكدة على ذلك.وقد تتبين بنفسك الفرق بين درجة التسامح لدى شخص امى مع من حوله ممن يختلفون معه فى الدين وفى الطبقة الاجتماعية وفى الجنس واللون وشخص اخر تلقى قدرا من التعليم ولو بسيط.

الامية فى مصر مشكلة كبيرة الى جانب وقوفها خلف عرقلة اى تقدم فى البلد فهى كبنزين نراه يتلقف اى شرارة ليحولها الى نار هائجة تلتهم فى طريقها الجميع .العلم زاد العقل ووقوده اللازم لادارة عملية التفكير على نحو سليم وبمجرد ان يبدا الانسان عملية التفكير فانه يصعد شيئا فشيئا ليرى المشد من اعلى لتزيد درجة وضوحه بالتدريج فيحكم حينها بناء على ضميره اليقظ او النائم.

فى مصر ينقص قطاع عريض جدا من المجتمع القدر الكافى من العلم والذى يكون الشخصية ويقويها وهذا النقص اما نتيجة الحرمان الكلى من التعليم تدنى مستواه.بالنسبة للايمان فلا استطيع القول بانه كافيا لحث الناس على نبذ الكراهية والعنف فهو وان بدت الناس متمسكة به وحريصة عليه الا ان تمسكهم شكلى وحرصهم ظاهرى فقط فهم ياخذون القشرة ويتركون اللب غالبا الا من رحم ربى ووضح هذا جليا بعد انتشار القنوات الدينية التى كان منتجها لحية ونقاب ونفسا خاوية.زاد الطين بلة فى الفترة السابقة ان الراعى راى ان تدنى مستوى معيشة الناس واقتصار ما يحصلون عليه على مجرد اللقمة التى لا تكاد تسد الرمق امرا فى صالحه سيلهى الناس عنه.

توجه العلاقات بين الافراد داخل الجماعة الواحدة تعاملات الجماعة مع اخرى تخالفها فى الدين او فى شىء اخر.اذا ساد الحب وحكم بين افراد الجماعة الواحدة فانه يسود ويحكم كذلك علاقات هذه الجماعة بالجماعات الاخرى فطريق التعصب والعنف الذى ينتهجه البعض مدعين انه دفاعا عن عقائد واديان ماهو الا اختلال فى تكوينهم النفسى قد فرضته عليهم فترة من الزمن رزحوا فيها تحت اغلال القهر والكبت اللذين اديا الى قتل الحب والتسامح بين افراد الجماعة الواحدة فخرج الى نطاق اوسع تمثل فى الاعتداء على جماعات اخرى.


هناك تعليقان (2):

لـــولا وزهـــراء يقول...

"
المؤمن المتطهر لابد ان يكون عارفا محبا يضره الجهل وينتقص من قدره وتشوه ملامحه الكراهية.فالجهل والبغض واثرهما على المؤمن كاثر الاحماض المركز على جلد الانسان تشوهه من بعد حسن الخلقة التى فطره الله عليها.
"

صدقت اخي في الوصف والتشبيه والحقيقة قد اصبت كبدها

... التعليم بدونه لن تتطور الامم اول كلمة قالها جبريل لسيدنا محمد كانت
"اقرأ"

لولا

حلم بيعافر يقول...

لولا وزهراء

ياريت امة اقرا تعرف معنى اقرا...