الأحد، 1 مايو، 2011

قانون الطفو....




قد يحدث ان تضرب كفا بكف لدى مشاهدتك شخص تسبق اسمه كلمة (فنان) وهو طور الله فى برسيمه. .قد تسال احيانا كيف وصل كاتب ما الى مكانته المرموقة التى هو عليها على الرغم من تواضع كل شىء فيه عدا بجاحته.قد تموت من الغيظ وانت ترى راقصة درجة عاشرة تعامل معاملة رجال الدولة الكبار.قد يرتفع الضغط عندك ويزيد السكر عليك عندما ترى اجهل خلق الله محتلا شاشات الفضائيات محدثا الناس عن تنظيم حياتهم وعن عاداتهم السيئة وعن اسرافهم فى الانجاب.قد تموت كمدا وانت ترى احد الساقطين يحدثك عن الفضيلة عبر وسائل الاعلام المختلفة.ياراااااااااااااااااااااااااااااجل ...فاكر اعلانات وزارة النقلاللى كانت بتصورنا على اننا شعب حرامى والسرقة فى دمه؟!....وهى من هى فى السرقة واهدار المال العام!!!...

جرى العرف فى العهد البائد على علو كعب الخسيس وانزواء الاصيل فى ابعد ركن عن الاضواء.كانهم كانوا يتعاملون معنا بقانون الطفو فاذا خف وزن الرجل علا واذا ثقل قيمة وقاما غرق ورسى فى القاع,واذا بحثت مسترشدا بهذا القانون فانك لن تعدم النماذج التى اطلقت علينا وستتعجب من كم المواهب والكفاءات التى ازيحت وابعدت عمدا لاخلاء الطريق للغث الذى مرر حياتنا ولونها بالاسود المعتم.

هذا القانون اراه ساريا ما زال.الشىء الوحيد الذى يمكننا من تغييره هو تنقية الوعى .عندما ينقى الوعى يرتفع الذوق العام فالعلاقة ان دققت طردية,كلما زاد الوعى علا الذوق العام .

ماتعلمناه فى ايام الاتقاد فى ثورتنا المجيدة ما كنا لنتعلمه لو وهبنا مابقى من العمر فى البحث والمطالعة ولكن هناك من تعلم وهناك من ابى.ستذهل عندما تعرف عدد الناس الذين صدقوا اكاذيب التلفزيون المصرى فى الايام الاولى من الثورة,وستدهش من عدد الناس الذيين صدقوا على كلام فقاعة من فقاعات النظام السابق التى صنعت والقيت فى فضاءنا الفنى.هذه الاشياء ان دلت على شىء فانها تدل على ان الشريحة الاعرض من الشعب المصرى لم تاخذ من الثورة غير الاشاعات المسفة والاكاذيب المنحطة التى روج لها السابقون.

لو حددنا اكثر استطيع القول ان هذه الشريحة اغلبها هم سكان الارياف المصرية.غالبية الناس عندهم استعداد لاختيار نفس الاشخاص (الغثة) التى خربت مصر خرابا واضحا كالشمس واذا قورن بين واحد من هؤلاء المخربين بقيمة من شرفاء البلد لفاز المخرب فوزا مبينا مؤزرا.حتى اختيارهم المبدئى لرئيس الجمهورية يتجه نحو اخف المرشحين وزنا واوسعهم ذمة.

تغيير هذا القانون الذى نتعامل به فى رفع وخفض الناس فى مصر امر هام.لن تتغير البلد بدون ان يتغير.صحيح ان عدة الاف من الشباب قد اشعلها وسارت فى ركابه الملايين الا ان هناك ملايين اخرى من البشر يجب اخذها فى الاعتبار.

ونعتبر مما حدث فى نتيجة الاستفتاء التى كان الناس فيها اشبه بقطيع من الغنم يسوقهم الائمة من على المنابر.حدث الغيت فى عقول -على استعداد للالغاء-وسار الناس فيه خلف الراعى هذا على الرغم من ان الله قد خلق للناس عقولا ولو كان يريد ان يجعلهم غنما يمشون حسب اتجاه العصى لبدل العقل بشىء اخر.لندرك تاثير بقاء هذا القانون فعالا فى عقول ملايين من الناس.

الواجب
اذكر بعض الامثلة التى صعدت الى القمة -فى مختلف المجالات-بفعل تمكين قانون الطفو؟
كيف نلغى هذا القانون من قاموس تقييمنا للناس؟



هناك 7 تعليقات:

فتاه من الصعيد يقول...

تغيير قانون القيمه :)

بمعنى إن حجم الانسان يخف على حسب حجم امتلاكه للقيم السيئه

وبكده كل ما قلت القيم السيئه .... كل ما طفا الانسان للسطح ..

وتغيير القيمه يجي بتغيير مفهوم البشر للقيم ..

وانا مش مع نشر وعي معين قد مانا مع التقارب بين احتياجات الناس وتفكيرنا احنا كناس عامله نفسها بتفهم يعني ..

لو عرفنا الناس عايزه ايه وعملناه .... طبيعي هيقدروا يبقوا معانا ونبقى معاهم ... وناخد من افكارهم وياخدوا من افكارنا ..

مش عيب الناس تفكر في الطريق للجنه وتتفرج على القناه اللي تاخدها للجنه .... طالما حياتهم بقيت كانها نار ..

لكن لو حاولنا نخللي حياتهم في الدنيا افضل .... اكيد برضو هيسمعوا للي واخدهم لحياه افضل .... زي ما بيسمعوا للي بيقولهم انه هياخدهم لآخره افضل

عايزه نجمه لو سمحت يا مستر :) ..

حلم بيعافر يقول...

قومى اقفى وارفعى الشنطة بتاعتك على ايديكى

انا قلت ننشر وعى معين؟

انت فاكرة الناس كانوا عاملين ازاى قبل اختراع الطباعة وبعدها؟

قبلها كانت المعرفة محتكرة من قبل رجال الكنيسة فى اوربا...بعدها بدات المعرفة تشيع

انا عايز المعرفة تشيع بقى بشتى الوسائل

بصى كده على الناس اللى بدات الثورة كانوا يعرفوا قد ايه وحزب الكنبة كانوا يعرفوا قد ايه ...

مش مشكلة الناس تفكر تروح فين ولا تسلك اى طريق المهم انهم يفكروا...والله والله والله مابيفكروا اصلا...انا نفسى يفكروا

ولو فكروا حياتهم هتبقى افضل اكيد

نيجى بقى للفيزيا

ايه قانوان القيمة ده؟...اخترعى بقى...الله يرحمك يا جليليو..

امال فين تحياتك؟)))

فتاه من الصعيد يقول...

بلاش تعالي على الناس... يعني ايه مش بيفكروا؟؟

ما ده اللي جايبنا ورا

ومفيش تحياتي :(

فتاه من الصعيد يقول...

وبعدين انا لما قلت فكر معين كنت بتكلم عموما

بمعنى مثلا كلنا ايام الاستفتاء تخيلنا ان اللي يقول لاء هو المثقف الفاهم ... ونعم يبقى جاهل ومتخلف ..

وقعدنا نحاول نخللي الناس تقول لاء من غير ما نحاول نشرح بحياديه .... وانا هنا بتكلم عموما ... وانا نفسي وقعت في الخطأ ده

فلازم كل واحد يتخلص من انانيه افكر الواحد .... ويحاول يساعد الناس

بس :)

حلم بيعافر يقول...

لاء طبعا اللى بيقول لاء مش المثقف الفاهم بس واللى بيقول نعم مش الجاهل او الخاين والعميل


نواااااااااارة نجم قالت نعم

وما ادراك ما نوارة...مولودة فى مظاهرة)))

صضقينى يا بنتى والله والله والله الناس مابتفكر

ثم لنفرض ان الدماغ ده عربية ...العربية دى بنزينها ايه؟...مش المعرفة حضرتك؟...طيب احنا عندنا فى الريف نسبة امية مفزعة وطبعا اهم وسائل المعرفة القراءة والكتابة..

تعرفى فيه كام واحد فى قريتنا كان مقتنع بالاشاعات بتاعة التلفزيون المصرى؟...

سيدتى الصعيدية))...اذا ساد الجهل حكمت الاساطير

أبو حسام الدين يقول...

زيارة أولى يا محمد..
قرأت الموضوع، وفهمت لماذا أمس تكلمت في المجموعة عن ماذا يبني الإنسان، وغياب العقل...

رشيد.

حلم بيعافر يقول...

البيت بيتك يارشيد)))