الثلاثاء، 17 مايو، 2011

دعم الاقتصاد المصرى...فكرة قليلة تمنع بلاوى كتيرة...

وزير المالية المصرى
يابختك ياعم الناس عايزة تلملك فلوس


فيه امل عند فتاة من زمن فات
جروب الامل اللى ع الفيس بوك

الكلام عن دعم الاقتصاد له اصوله وهناك جهات رئيسية منوط بها هذا من ضمنها الشعب.لكن الشعب ليس كل شىء فى هذه المسالة.هناك اعمدة يجب ان تنصب اولا لتحمل اقتصاد الدولة وتحميه من الانهيار.فى ظل الظروف التى تمر بها مصر يجب اولا الحديث عن الامن وعودته الى الشارع والى مؤسسات الدولة.الامن وضبطه ييسر الدولة بشكل طبيعى الامر الذى يضمن سير مؤسساتها بشكل طبيعى ايضا .

ارى ن تسير الامور فى طريقها وفق الترتيب المنطقى المعقول لها.اولا يجب فرض الامن فى الشارع المصرى بقوة القانون . النظرة الانتقامية التى تتعامل بها الشرطةواليد المرتعشة للحكومة و الطريقة العبثية يتعامل بها الجيش فى الشارع هى سبب تدهور الاحوال الاقتصادية.الفيروس المتغلل الان فى جسد الشارع المصرى المتمثل فى فئة البلطجية الشبه مقننة فى العهد السابق يجب التعامل الحازم معه.المرض الذى يترنح من اثره الوطن المتمثل فى الفتنة الطائفية يجب حله فورا وليس ايسر من تنفيذ القانون حرفيا .

بعد ضرورة فرض الامن وسيادة القانون وتطهير الشارع والمؤسسات تاتى ضرورة اخرى وهى تهيىء اجواء جاذبة للاستثمار دون جور وظلم وافتئات على حقوق الدولة .لدينا العديد من المميزات التى نتمتع بها .جغرافيا نحن افضل من دول كثيرة تدير استثمارات ضخمة تدر عليها الكثير.بشريا لدينا الوفرة التى ستغطى احتياجات اى مشروع.الاولوية حاليا فى مسالة دعم الاقتصاد للبحث فى جذب مزيد من الاستثمارات وارى ان الجهود التى ستعود على البلاد بالنفع لابد ان تعمل على هذا.ووارد جدا ان يكون للدبلوماسية الشعبية دور بارز فى هذا .

الدكتور فاروق الباز عندما تحدث عن مصادر تمويل مشروعه التمنوى قال انه واثق فى جمع مليار جنيه على الاقل من المصريين كمشاركة ذاتية منهم فى مشروع قومى.والكلام الان ايضا ياتى ليراهن على جيوب الشعب المصرى.هو احنا لاقيين ناكل ياجدعان؟))))....عموما الكلام على دعم الاقتصاد قبل فرض النظام فى الشارع هو اشبه بكلام الدكتور زويل فيما مضى عن تطوير التعليم فىمصر دون التطرق لازاحة النظام المباركى من سدة الحكم .هناك حفر امامنا لو اهملناها لوقعنا فيها قبل ان نصل لما املناه.

تعطيل المراكب السايرة من طبيعتى فيمكن العرق ده نقح عليا لما سمعت اقتراحتكم .بس فيه حاجة لازم نتاكد منها دللوقتى..الا وهى...طول مافيه ناس نتتكلم عن دعم الاقتصاد وعن مشروعات لصالح البلد يبقى اكيد هنفوق ونعدى كبواتنا كلها بغض النظر بقى عن صحة الفروض المطروحة من عدمها....اهم حاااااااااااااااجة اننا حسينا ان البلد بلدنا وبقينا نتكلم عن شىء يخصنا .

هناك تعليقان (2):

فتاه من الصعيد يقول...

لا ماحنا هنلم فلوس علشان السولار :))

شكرا يا فندم :)

حلم بيعافر يقول...

ربنا يسهل

تحياتك)))....