الاثنين، 11 يوليو، 2011

من اوهام القضاء المصرى


لو طقت  فكرة العصيان فى ادمغة عمال النظافة فى اى منطقة فى العالم ماذا سيحدث؟...سوف تتراكم الزبالة وتعلو وتعلو الى ان تصير جبالا تمنع حركة الناس بعد ان تسد انوفهم طبعا وتستجلب عليهم حشرات ما كان لها من سلطان عليهم قبل العصيان .اذن فعمال النظافة مهمون للغاية ولهم دورهم الذى لا يغفل فى أى مجتمع محترم على وجه الارض .

اذا صحا المدرسون من النوم ووجدوا ان مزاجهم سىء من كثرة المضايقات النفسية والمادية التى يتعرضون لها وقرروا ان يمتنعوا عن العمل لمدة عام ماذا سيحدث؟...ستتعطل مسيرة البشرية لمدة عام كامل هو مقدار المدة الزمنية التى افاء الله على المدرسون بها كفترة نقاهة وراحة بال وترفيه.اذن فالمدرسون لهم قيمة كبيرة جدا ودورهم دور لا ينكره الا جاحد او حمار لا يفقه شيئا من امره ولا من امر من يخالطهم .

لو لم يرض الاطباء بحالهم وقرروا ان يحولوا نشاطهم جميعا الى التجارة كم سيبقى من بنى ادم على الارض بعد عدة اعوام ؟....قليل بالتاكيد وسينقرضون بعد فترة عند اول هجوم لمرض لا يستطيعون رده.اذن الاطباء فئة من البشر مهمة جدا لاستمرار حياتهم على الارض ومن يقلل من اهميتهم فليرنا نفسه ويعيش بدونهم شهرا واحدا.

اريد ان اصل الى ان كل ذى مهنة مهما عظم او صغر شانها فى عيون الناس ذو اهمية كبيرة تتوقف بتوقفها الحياة او يتوقف درب من دروبها على الاقل ولكن لا يحق لاصحاب اى مهنة ان يقولون بانهم اوصياء على مجتمع ما او انهم اهم فئة فيه او ان بدونهم الناس لن تعرف راسها من رجليها .لا من لاحد على احد او بصيغة النبى المعصوم لا فضل لعربى على اعجمى الا بالتقوى.

من اين اتى القضاة اذن بادعائهم المضحك الذى يرددونه فى كل مناسبة بسبب او بدون سبب؟...من قال لهم انهم هم الحصن الامين للمصريين؟...اهى اسطورة قالها ابائهم الاولون ؟...ام وحى جاء احدهم فى ساعة طهارة وتجلى؟...ولماذا لا يقول مثلا المدرسون مثل قولهم؟...ولماذا لا يتفشخر الاطباء بانهم انقذوا حياة الملايين من البشر او يغلوا اكثر ويقولون انهم احيوهم من بعد موات؟....

على فكرة ليس القضاة وحدهم ...هناك فرقتان غير القضاة عندهم نفس الحساسية .بدون ذكر اسماء طبعا يعملون كمحامين وصحفيين


هناك 3 تعليقات:

شمس النهار يقول...

الزبالين هيسيبوا زبالة كل المصرين في الشارع تزكم الانوف

والقضاة هيسبوا زبالة اعظم تذكم الانوف والعقول وتعمي القلوب

حلم بيعافر يقول...

وكلها زبالة

Asmaa يقول...

كل واحد وعلى قد ما اتنفخ فيه ,,الموضوع اعلامى