الاثنين، 18 يوليو، 2011

مذيعون شخوا على الهواء









لا يذهبن مخك الى المعنى الظاهر وتتذكر مخطة توفيق عكاشة التى لطعها على الهواء مباشرة بعون الله فنحن نقصد الترهيب والتخويف من قبل الجهات السيادية اياها .لا يذهبن تفكيرك ايضا لما قبل الثورة وتتذكر مكالمات امن الدولة للفضائيات واوامرهم بالمنع والقبول على حسب ما يفىء عليهم به تفكيرهم المريض المحرض لكل اخ على اخيه ...نحن فقط سنتذكر ما حدث فى الفضائيات فى الفترة القصيرة الماضية منذ اندلاع شرارة الثورة حتى وقتنا هذا.


المرة الاولى التى خرج فيها الجنرالات عن الهدوء الفاقع كانت مع مذيعى قناة اون تى فى عندما اتصل واخبرهم بان مئات الالاف فى التحرير لا يشكلون مظاهرة من نوعية (حاشدة)فسارع المخرج بزحزحة كلمة حاشدة من جوار كلمة مظاهرة الى سلة المحذوفات وسارعت المذيعة بالابتسام وسارع المذيع بالرضا وسارع الضيف بشرب العصير .اللواء ممدوح شاهين لو كان طفلا صغيرا مافعلها ولو كان اهل الاستوديو فى ذلك الوقت من نوعية يسرى فودة لما ارضوه على حساب الحقيقة .

المرة الثانية كان الاستعراض هو سيدها .اللواء طارق المهدى على التليفون زى القضا المستجعل الحطط فوق دماغ مذيع التلفزيون المصرى وزى ما يكون يااخى والله اعلم المذيع كان ادى الامان للقيادات وهاج على المعتصمين فى التحرير وهاتك يا وصف بالبلطجة ويا وصف بالتخريب قوم ايييييييه فاجئه سيادة اللواء بان كده عيب بس المفجاة كانت شديدة شوية والواد ياعينى اصفر واخضر وجاب الوان لانه اتاخد على خيانة واللواء كان شديد شوية.

التلتة تابتة زى ما بيقولوا... اين انت يا ابراهيم ياعيسى؟...اين انت يابلال يافضل؟...اين انت يا نوارة يانجم؟....اين انت يادعاء يا سلطان؟....اخر المحطات الفضائية التى كنت اتوقع ان يحدث فيها هذا كانت التحرير والاغرب انه كان فى برنامج (فى الميدان)....بالذمة كان سيادة اللواء يتكلم بهذه الطريقة امام نوارة ؟....امام ابراهيم عيسى؟...الم يشتم محمود سعد فى كلام اللواء الروينى رائحة مبارك؟...الم تزكم انفه تهديدات احمد عز وجمال مبارك؟...اكان يقصد ان يشلنا بسكوته وخنوعه ومسالمته المذلة على الهواء؟....


جزى الله اللواءات اللى اروااحهم فى مناخيرهم كل خير فقد عرفونا الرجل من مدع الرجولة.





ليست هناك تعليقات: