الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

استكمال النصر



هى دى بالظبط كامب ديفيد


كنا بنقول كده فى 2009

وهنقول كده فى 2011

قبل الحديث عن مصالح مشتركة تجبر مصر على التنازل لصالح الصهاينة والامريكان احب انوه ان التنازل بداه الرئيس الراحل انور السادات اثناء اشتعال المعارك العسكرية بيننا وبينهم وبعدها .والمتابع لشهادات الرجال المحيطين بالسادات فى تلك المرحلة يكتشف ذلك بسهولة .من الممكن مثلا ان تراجع شهادة شخصية بثقل حسين الشافعى ومن الممكن ايضا ان تتجه للثنائى امامونجم فى هذه الفترة لتكتشف حس الفنان الصادق الذى يعرى الحقيقة فتلسع وتؤلم الذى يعرفها الا ان الم التعمية يبقى اكثر من التعرية دائما .

عسكريا وسياسيا صغر هذا الرجل خدنا لاسرائيل بعدما رد الجندى المصر الصفعة لليهود فى معركة نبيلة كان غرضها الدفاع عن الارض والعرض .

يقارن نائب الرئيس السابق حسين الشافعى بين نكسة 67 وبين نصر 73 فيقول اننا هزمنا عسكريا فى النكسة وبقيت لدينا ارادتنا وعلى العكس تماما فى 73 انتصرنا فيها عسكريا وراحت ارادتنا ادراج الرياح.

استكمال النصر الاكتوبرى فى 73 لابد ان يتم الان والا فلن يتم .ذهب الذين اعطونا فينا الدنية ذهبوا .حان الان اكمال النصر الذى حفره الجندى المصرى فى الصخر باقل الامكانيات المتاحة فى ذلك الوقت.ومابناه الجندى المصرى يكمله الشعب المصرى عندما يؤول الحكم له .

لا نريد ان يخرج لنا الان من يبرر تلك التنازلات التى نقدمها لاسرائيل يوميا .

بنبيعلهم قوتنا ونفوسنا واخواتنا ببلاش ليه؟!
ده حتى لو احنا فى قمة الخساسة مينفعش نديهم الحاجات دى من غير تمن.
ماسكين علينا ذلة يعنى؟!
كانوا ماسكينها على مبارك واهو غار فى ستين داهية .

نصر اكتوبر يجب ان يكتمل الان بعودة ارادة مصر السياسية كاملة الان.واذا اردنا الاحتفال بالنصر العسكرى فلا يصح ان يكون الا بالغاء الاتفاقيات الدولية المجحفة زى كامب ديفيد كده.

مش عايزين فى المستقبل كل مانيجى نعمل حاجة تطلعنا كامب ديفيد زى الخازوق.ومش عايزين اللى بيتكلموا فى تعديل الاتفاقية او الغائها يتم التشويش عليهم فى وسائل الاعلام ويتقال عليهم مخربين لان اللى بيتكلم فى كده عايز يزيح عن عاتق مصر حمل تقيل ونتن جدا.


هناك تعليق واحد:

نور القمر يقول...

مساء الخير ..
شكرا لك على موضوعك الرائع ..
بالتوفيق لك ..
مع تحياتى
نور