الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

الابناء الاحرار



ان اكثر مايثير الضحك فى قلوب اولئك الذين نالبوا حريتهم وانعتقوا من التبعية هو المشهد القديم تحت وطأة القيد واشد الاشياء ارباكا لهم رؤيتهم لضحايا جدد يدخلون الى الجدران الصماء والاسوار الخانقة .

لا افهم كيف يتحدث السجانون عن الابداع والتحرر فى الوقت الذى يعانى فيه رعاياهم من تسلطهم وتحكمهم فى مصائرهم كانهم قطيع من البهائم الحيرى الواقعة فى عرضهم الراجية عطفهم ومشورتهم ونصيحتهم كى يظلوا على قيد الحياة .

قد تكون هذه اللهجة قاسية عندما يتعلق الامر بعلاقة الاباء بابنائهم .ولكن الداعى للكلام من الاصل هو الاسلوب الخاطىء بشهادة اى عاقل الذى ينتهجه معظم الاباء فى بلدنا لتربية ابنائهم والجملة الخالدة الشهيرة(احنا عارفين مصلحتك اكتر منك) خير دليل على ذلك .

لم الحظ طوال حياتى طفلا بدت عليه امارات النضج المبكر والابداع الا ورجع ذلك لهامش الحرية الكبير الذى ناله من ابويه.والعكس بالعكس تماما فى حالة الطفل المعقد المتافف من نفسه ومن حياته كلها .لابد لهذا الطفل ان يكون مكبوتا شر كبتة فى البيت .

والناتج امامنا فى عموم مصر نراه كل يوم رؤيا العين .الخارجون من بيئة التضييق والخنق تراهم يميلون دائما للبحث عن خانق اكبر ومضيق اوسع سلطة للانضواء تحت لوائه او تراهم يخرجون على كل القيم والتقاليد السىء منها والصحيح الضرورى ويهتكون سترا من استار المجتمع وقائما من ضمن قوائمه التى تمنعه من الانهيار . والناتجين فى كليهما شر للمجتمع وضرر كبير.

لن اطيل فى الحديث .ادعوك فقط للنظر حولك واحصاء اكبر عدد من المبدعين والمبتكرين فى شئون حياتهم اليومية او فى الشأن العام وتدقق فى اسلوب تربيتهم وتعرف من يكون ابائهم وماهى فلسفتهم فى الحياة وفى تربية ابنائهم لتعلم ان الانفتاح يولد افقا واسعا بالقطع وان الانغلاق يولد كيانا يتآكل كل يوم.

هناك تعليقان (2):

ثورة يقول...

أيوه كده ورايا رجااااااااالة وبنات يقرقشوا البونبوني
:D
معاك في كل كلمة قلتها يا باشا

اغرس السيف في جبهة الصحراء
إلى أن يجيب العدم

وجع البنفسج يقول...

اللهم أنى أستودعتك مصر..♥ رجالها و شبابها .♥.

نساءها و فتياتها .♥. أطفالها و شيوخها .♥.

اللهم أنى أستودعتك ممتلكاتها و مبانيها و منشآتها .♥.

اللهم أنى أستودعتك نيلها و اراضيها و خيراتها .♥.

اللهم أنى أستودعتك أمنها و أمانها و أرزاق اهلها .♥.

اللهم أنى أستودعتك حدودها و بحورها و جنودها .♥.

فأحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائع و أنت خير الحافظين .