الأربعاء، 23 نوفمبر 2011

دورك يا مواطن



سوف يذهب المجلس العسكرى عن السلطة فى غضون شهور قليلة شاء ام ابى لان هذه هى ارادة سيد البلد وصاحبها .ولا يغرن احد تاثير الاعلام المضلل والاشياء الهلامية اللزجة التى تجرى وتلهث وراء مصالحها الخاصة فالناس لا تلبث ان تعود الى رشدها وتقف فى صف الحقيقة بعدما تنقشع الغمة وتصفو العقول والافئدة لاستقبال المشهد بلا لبس او تخليط .

معركتك الان يامواطن هى مع اسوا مافى هذه البلد .لا ينكر علينا احد محاولة اسراع تسليم السلطة للمدنيين لان العسكر بكل صراحة جلبوا علينا الخراب المستعجل وفى اقل من عشرة اشهر خربوها وقعدوا على تلها .كل يوم يصنعون ازمة ويخترعون مشكلة ويلقوا بنا الى دومات ما يعلم بها الا ربنا ولو بقوا اكثر من ذلك لاحرقوا البلد عن اخرها .يكفى ماحدث فى ماسبيرو وفى ميدان التحرير وفى اعلام القاهرة وفى مصائبهم وبلاويهم السوداء التى صبوها على رؤوسنا فى الفترة الماضية .

سيرحل سيرحل سيرحل بالتلاتة .لن نستامنه على حياتنا لمدة اطول من ذلك فالصبر والتحمل قد فرغا .ولكن ماذا بعد؟...هل ستترك لنا البلد خالصة بدون مشاكل؟...لا لن تترك هكذا فبيننا الان اقبح جهاز شرطة على مر التاريخ المصرى .نفسيات معقدة مريضة ملؤها الغل والانتقام لا تعرف من اين اتوا بكل هذا .لا تستطيع ان تفهم كيف تحولوا من مجرد مواطنين عاديين الى وحوش ادمية لا ضمائر لها ولا قلوب .

دورك الان يا مواطن هو المقاومة .

اومن ان كل قرار سياسى فى مصر يجب ان تصحبه ارادة شعبية على الارض .يبجب ان يكون هناك فعل شعبى يوازى الرسمى .ايا كانت نوايا وصلاحيات وقدرات حكومة الانقاذ الوطنى القادمة يجب ان يكون لك انت دور يامواطن .

الجرح مفتوح الان فمن الغباء ان نتركه ليتقيح ويفسد باقى الاعضاء التى لازالت سليمة بصدق ضمير هذا البلد وارادة الله .ستجرى المحاولات الرسمية لفرض الامن فى مصر فلا تكن بعهيدا عنها باى حال من الاحوال .

لا تدع شرطى فاسد يمارس فساده امام عينيك وتبقى على صمتك القديم .لا تدع شرطى فاسد يستعلى عليك بغير حق وتظل على تفضيل ما تظنه السلامة وهو الندامة فى الاصل والفصل .يجب ان يرى هؤلاء المرضى الذين ظنوا انهم من طينة اخرى حد السيف الذى يقطع ويقضى بما يجب ولا يجب .

الشارع الذى تسكنه كميدان التحرير تماما.افرض فيه هيبة الدولة الدولة الحقيقة لا التى يتحدث عنها الطبالون.الزم فيه المعتدين بالقانون .عملك كميدان الاربعين تمام .قع في ارضه شهيدا امام الغوغائيين افضل من تقع فيه تحت رحمتهم.يااخى حتى رسولنا الكريم يقول انصر اخاك ظالما او مظلوما .انصر المستضعفين على المتجبرين وامنع الذى افترى على الناس من اكمال مسيرته البغيضة.

هذا ما سيفرض الامن فى الشوارع .هذا ما سيحميك ويحمى اهلك وجيرانك.هذا ما ستشعر عنده بانك حر .هذا ما ينتظر من رجل تجرى فى عروقه دماء لا مذلة .هذا هو المتوقع بعد ثورة راح فيها الف شهيد واصيب الالاف.ولا تظن انك طالما كنت بعيدا عن المشهد فانت سالم.لا والله .ان الضرر يصيب اول مايصيب اولئك الخرس المفضلين هروبهم على المواجهة .

الصحيح والطبيعى انه لا يوجد احد فوق القانون .الصحيح والطبيعى انك مواطن مصرى لك حقوقك وواجباتك.الصحيح والطبيعى ان تمشى فى الشوارع مرفوع الراس .الصحيح والطبيعى الا تنحنى الا لخالقك فقط.الصحيح والطبيعى اننا سواء كاسنان المشط لافرق بينك وبين اخر لمجرد انه يرتدى بدلة عسكرية.

اعرف حقوقك وناضل من اجلها وضحى مااستطعت وليكن لك فى الطبيب الشريف الصادق احمد حرارة اسوة حسنة عندما فقد بصره كاملا .عين فى 28 يناير وعين فى هذه الاحداث المؤسفة ...خير لك ان تعيش بلا بصر على ان تعيش بلا بصيرة .خير لك ان تفقد نور عينيك ولا تفقد نور قلبك.خير لك ان تعيش رافعا راسك بلا عينين على ان تعيش بهما مكسورتين.


هناك تعليقان (2):

نور القمر يقول...

يارب ينصر الشعب ويحقق ارادتهم .. وربي يحميها ..
مع تحياتى لك
نور

محمد سعد القويري يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
تحية عطرة
اعتذار .. لأن التعليق خارج موضوع التدوينة
دعوة للمشاركة في مشروع مقروءاتي
للعام الرابع على التوالي
لمزيد من التفاصيل
http://qweary555.blogspot.com/2011/11/1432.html