الجمعة، 16 ديسمبر، 2011

كيف يستشار الحمار فى امور الخيول؟!

قارن بنفسك يا مواطن بين انتاج احد الشهداء وانتاج الكروش المعمرين




كيف يكفر من كانوا تحت البطاطين بجوار نسائهم واولادهم بالقرب من مطابخهم وحماماتهم من حملوا سجاجيد الصلاة وزجاجات المياه وذهبوا بصدور عرية ليهزموا الات الحرب بعد ان انهالت عليهم برصاصها وقنابلها؟!

لا اعرف كيف يستشهد( الرجل والرجال عملة نادرة فى هذا الزمان) مصطفى الصاوى ويصعد على اكتافه من حصد الطين والزرع بجلابيبهم البيضاء ولحاهم المسترسلة .يكفيك لكى تفهم ان تقارن بين انتاج الشهيد مصطفى الصضاوى وانتاج احدهم .

كيف وضعوا الدين فى الصناديق ؟!...كيف ادخلوه من هذه الفتحة الضيقة ؟!

كيف يساق ملايين المصريين كالبقر للتأشير فى استمارة استفتاء على مادة لم تطرح اصلا للاستفتاء؟!

كيف تنفق كل هذا الحبر فى مداهنة السيد الرئيس ثم تخرج الان لتكون وزيرا او رئيس تحرير او مقدم برامج؟!...لو كان البحر مدادا لنفد من فرط نفاقك الذى اعتدته كالتنفس.

كيف تعرف مصلحتى وتفعل عكسها تماما وقد سبق وقلت لك لا اريدك .كيف تبقى نفسك فى موقف محرج كهذا؟!...الم يتبقى فى عروقك دم؟!...اعرف انك تقدم لليهود البترول وتحرمنى منه فلمن تعطى دمك .مؤكد هو حب عظيم ذلك الذى تفرغ فيه عروقك بلا خجل.


بمناسبة الخجل...كيف يستطيع الاعضاء السابقون فى الحزب الوطنى الترويج لانفسهم فى الدعاية الانتخابية على انهم من الثوار؟!...عندنا واحد ناقص يقول انه استشهد فى حرب 73!

كيف يسبنى ساويرس واظل انفق عليه؟!...كيف يسبنى وتعينه وصيا علينا؟!...كيف يستشار الحمار فى امور الخيول؟!

ليست هناك تعليقات: