الاثنين، 18 يونيو، 2012

محمد مرسى


السادة الجهابذة المحيطون علما بما خفى عن أمثالنا من ذوى القدمين واليدين والفم واللسان الواحد .مبروك عليكم فوز مرشحكم لرئاسة الجمهورية السيد الدكتور محمد مرسى شافاه الله وعافاه .هل صح ما قلتموه حول إبطال الصوت أو المقاطعة؟.هل جاءت ف صالح مرشح حسن مبارك الفريق شفيق؟.هل شوهتم خصومكم بما فيه الكفاية أم أن جعبتكم لا تزال عامرة بالكذب والتدليس ؟.
لا داعى لتقليب المواجع بداية من الأيام الأولى للثورة مرورا بالاستفتاء على الدستور وبمجلسى الشعب والشوى وباللجنة التأسيسة للدستور .خلونا أولاد اللحظة .اللحظة وما أداكم ما اللظة يا جهابذة يا أفذاذ .دعونى أذكر بعض الملاحظات التى تعرفونها جيدا.
-تم تسويد العديد من دفاتر استمارات التصويت فى المطابع الأميرية فى أكثر من محافظة وهذا دليل تزوير دام لصالح الدكتور الفاضل مرشح الإخوان .ننتظر فتوى بتحليل التزوير وتحريم وتجريم النزاهة .
-تغلغلتم فى أجهزة الدولة واستخدمتموها لصالحكم مثلكم مثل مرشح مبارك بالضبط .ننتظر شكوى وبكاء حار من ظلم وإضطهاد الدولة بكامل مؤسساتها للجماعة الطاهرة التى تطير .
-حدث ولا حرج عن شراء الأصوات .إشتريتم كما إشترى مرشح مبارك.
-الإنفاق على الحملتين إنفاق غير مسبوق اللهم إلا للشيخ حازم المستبعد .
-تشويه المعارضين والإصرار عل السفالة فى الحوار إبتداءأ من شباب الثورة وصولا إلى رموزها سمة بارزة فى حملة الدكتور مرسى الدعائية.وصل الأمر أن توقفوا عن الترويج لمرس والطعن فى حمدين صباح مؤخرا.
-أولاد محمد مرسى أمريكان حتى هذه اللحظة .
-لم يصوت الناس لمكتب الإرشاد ورم ذلك هو من سيحكم .
-اسمعوا هذه الحكاية عن شراء الأصوات فى بلدنا
أحدهم استنكر شراء أحمد شفيق لأصوات الغلابة -وهو حرام حرام حرام - وف نفس الوقت دفع هو لامرأة أجرتها بالقطعة .كل رأس تحشدها بمبلغ معين والناس تسمع الكلام لأن الرجل المحترم يذبح ف المناسبات ويوزع اللحمة .
أحدهم كان ينوى التصويت لمرسى فقابله فرد من الإخوان لا يعرف نيته .دفع له مبلغا من المال لينتخب مرسى .أخذ المبلغ وصوت عندا فيه لشفيق.
صحيح أنه لا يبقى على المداود غير شر البقر .مصائب الطرفين فوق العد فلا يوهمنا أحد أن مرسى طاهر وشفيق شيطان .كلاهما مرفوض من قطاع واسع من الشعب المصرى ز

ليست هناك تعليقات: