الاثنين، 25 يونيو، 2012

محمد مرسى مبارك



يحز فى نفس أن يأتى الزوار عل أمل الكلام فى السياسة فيصدمون بالجدل الكرنب البحت الذى غرقت فيه لشوشتى طيلة الأيام الماضية لذا فسوف نعود للسياسة اليوم .

محمد مرسى مبارك.

افهمنى يا عزيزى ولا تكن سء النية .إنى فقط أبارك للدكتور محمد مرسى وأقر ببركته الجمة التى سببت مكاسب للبورصة تعد الأعلى فى تاريخها حيث بلغت ما يناهز التسعة عشر مليار جنيه .جنيه ينطح جنيه .بذمتك ياشيخ ماذا تعرف عن البورصة وكيف يؤثر مؤشرها على حياتك ؟... وماعلاقتك بالأسهم الطالعة والنازلة والبيع والشراء والعرب والأجانب؟.ما علينا بركة يا جامع صعود المؤشر العام للبورصة .ياكلوا وينبسطوا ونروح فى داهية إحنا.
 عزيز الملتحى عزيزتى المنقية عزيزى المتعصب عزيزى الهادىء الرزين المنظر المفكر الفظيع عزيزى أبو العريف أهلا ومرحبا بكم فى مفرمة رأسمالية جديدة يستفيد فيها نجيب ساويرس من محمد مرسى استفادة تربو على استفادة الملايين التى صوتت له وهى تؤمل وتتوسم فيه العدالة .لقد تحدث الإمامحسن البنا عن الملكيات الخاصة والثروات المتضخمة منذ عشرات السنين فقال :
 -تقريب الشقة بين مختلف الطبقات ، تقريباً يقضي على الثراء الفاحش والفقر المدقع 
- تقرير حرمة المال ، واحترام الملكيـة الخاصة ، ما لم تتعارض مع المصلحة العامة .
والآن خيرت الشاطر يتعهد بعدم المساس بأرباح أى مستثمر حتى وإن تعدت الترليون دولار على حد قوله .
قيادات الإخوان الحالية لا يكلفون أنفسهم حت عناء إرضاء الناس بالوعود صادقة كانت أم بالونات رخيصة .

قدر الله وماشاء فعل وخيرنا بين إثنين أحسنهما مر ونجح مرسى رئيسا .لنغض النظر عن الأسلوب الدعائى الحقير وعن التزوير وشراء الأصوات ولنحسن النية فى الرئيس ولنصطف وراءه بعد أن يبرىء ذمته من بعض الخوازيق العالقة بسمعة سيادته مثل:
-الجنسية الأمريكية لعياله ونكررها للمرة المليون ولن نمل.
-ولاؤه لمصر وليس لمكتب الإرشاد .
-هربه من سجن وادى النطرون.
-الإتهامات المتداولة -حتى وإن تدولت من صراصير لا قيمة لهم-بالتجسس والعمالة.

نحن نتعلم وسنتعلم رغم التعثر والسير ببطىء السلاحف .كنت أظن أننا كشعب سننفخ فى الشوربة والزبادى بعد أول لسعة أو ثانأو ثالث لسعة ولكن يبدو أن الشعوب تتعلم ببطىء .

ونحتاج من السيد الرئيس بعض الإجراءات العاجلة
أولا/ عدم الإعتماد عل أ قانونيين من الإخوان المسلمين بتاتا بسبب الأخطاء السوداء المخجلة التى أوقعونا فيها .
ثانيا /فتح المعابر مع قطاع غزة وإنهاء الحصار الصهيونى والتعامل على المكشوف مع حركة حماس وتصحيح الصورة المنقولة عن صفقات الخفاء والتمويل الأجنبى .
ثالثا/الطلب المزمن بالفراج عن المحاكمين عسكريا أو إعادة محاكمتهم أمام قضائهم الطبيعى.
رابعا/إثبات عدم إنطباق المثل الشعب (ديل الكلب عمره ما يتعدل ) على سيادته عن طريق توخى مصلحة مصر أولا فى القضايا الشائكة كعلاقة مصر بإيران مثلا التى نفاها كمن شكه دبوس فور علمه بالحديث حولها .

لدينا حد أدنى لن نقبل دونه شىء.

لدينا رئيس لن يكمل مدته فليتق الله ويرينا دينه متمثلا فى أعماله لأننا مللنا من فنجرة البق.

هناك تعليق واحد: