الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

بلطجة الحكومة



الحلول العبقرية لا يطلقها سوى العباقرة.لما سُئل الدكتور سليم العوا منذ مدة عن مشكلة البطالة المتفشية بين الشباب المصرى    أجاب الإجابة الفذة المشهود لها بالتفرد والقبض على المرض وعلاجه ,ألا وهى "يشتغلوا أى حاجة ..يعملواشاى ويبيعوه"أ
وكان المقترح بمثابة فتح من الله ونصر  بالنسبة لنا  لنا كعرب حيث أن خيالنا بات بليدا مريضا عاجزا عن تخيل  المستقبل ومدن المستقبل ,والحمدلله الذى من علينا بهذا الرجل الذى دشن لمدن الشاى التى يعمل فيها ملايين الجامعيين كصبية مقاهى.
 .
والحقيقة أن معظم الإسلاميين فى عصرنا هذا يجيبون بنفس الطريقة ويبيعون السمك فى الماء  و والسمات الغالبة فيهم هى النصبالدجل والشعوذة فتراهم يفتون فى كل شىء ولا يخجلون من الجهل والعبط والأنكى هو تفاخرهم به كأنه تاج فوق رؤوسهم لا يراه العلمانيون"الكفرة الذين ينطون فوق بعضهم البعض".

واحد يعمل فيها ليبرالى من أجل حفنة أصوات وواحد يعمل أجنبى ولا يعلم جنسية أمه وواحد يعمل مجاهد يريد تحرير القدس وفجأة يصير رئيسا ."ع القدس رايحين شهداء بالملايين...روحوا وخلصونا أديكو بقيتو فى الحكم يا بتوع أمن إسرائل أولوية قصوى".
المهم أننا لطمنا وشققنا هدومنا من أجل الترتيب المنطقى للأشياء ولاأحد يريد أن يسمع .قلنا ياعالم لا يصح أن يعمل الجزار منتجا سينمائيا ولكنهم يستحسنون موجة الهبل الحالية ويتواطئون معها لإفساد الذوق العام..قلنايا هوووه المعلم لابد أن يكون تربويا ولكنهم سعداء بما يحدث فى مدارس مصر من عبث وصل إلى ما بعد الجنون .قلنا وقلنا فى بلد تمشى بالعكس وتريد أن تجارى الركب الحضارى
  .!
ماذا تفعل الحكومة لحل مشاكلنا؟
تجيش الأمن المركزى لحصد أقوات وأرواق الناس بحجة إزالة المخالفات من الشوارع.
أى مخالفات وأنتم وحكومتكم أكبر مخالفة فى تاريخ مصر؟!
فرشة الخضار التى تدهس ,أين سيذهب صاحبها بعدها؟
لماذا تركلون صندوق تلميع الأحذية وتجرون صاحبه كأنكم آلهة خالدون وهو بشر فان؟!
لماذا تصادرون وسيلة مواصلات شاب يسجرى على أكل عيشه وتجبرونه على قطع 5 كيلومتراتسيرا على الأقدام؟!..ذنبه يعنى إنه اشتتغل حاجة غير الشاى؟
 !
السادة الحريصون على تطهير مصرمن العشوائيات نرجو الإنتباه لأنكم تطهرونها من البشر ويبقى على المداود شر البقر ممن على شاكلتكم .الأراضى واسعة ويمكنكم إنشاء أسواق بديلة لمن يمثلون فى وجهة نظركم مخالفات لكنكم تأبون إلا البلطجة وعلى الضعيف دون القوى ,على الفقير دون الغنى ,على المحتاج دون المخنوقين تخمة
 .
لا يمر أسبوع إلا وتطلع لنا قرارات جديدة من علبة البخت مثل قرار غلق المحلات لتوفير الكهرباء .
النكتة سيدة الموقف والله.
على رأى المثل "مقدرش ع الحمار اتشطرع البردعة"
الجميع يعلم أين يذهب ثلثا دعم الطاقة فى مصر والسلطة تركب دماغها وتبلطج على الغلابة كالعادة.
لتركب ما تركب وتشرد من تشرد وتأتى فى النهاية لتقول زاد عدد البطالة والشوارع  والأرصفة لمت من كل شكل ولون والمظهرالعام أصبح سيئا وعليه تقرر إعدام العاطلين لتجميل الشوارع والأرصفة.
 .
أو لتطلقوا عليهم-شيوخ-كلاب الفضائيات الرافلين فى ما لذ وطاب ليحدثونهم عن الزهد بعيون باكية بكاء التماسيح.
مقصات
محمد مرسى:عرضالبحر إيهيا جدع؟!..إنت هتكفر؟!       ..إحنا ف عرض ربنا.
أبو العربى فى طهران:ورضى الله عن سادتنا أبى بكر وعمر وعثمان.
خيرت الشاطر:خدوا العجل منى مشروع وضاع منى.
خالتى فرنسا:أمن إسرائيل مسؤوليتنا.
الكتاتنى:يا مامى تعالى خدينى يا مامى قوام يا مامى
صبحى صالح:متقدررررررررش
عزة الجرف:أيها الصياديوووووووووون
ستيفان روستى:الديموقراطية أصلا حرام

أسد السنة عبدالله الشحات مع فاتن حمامة:
هو : " تشربى ايه يا هانم؟ "
هى : " كونياك "
هو : " برافو ... كونياك ... مشروب الفتاه المهذبة !!
وجدى غنيم:يا عزيزة البازأفندى ده عريس أنا نفسى أتمناه.
أحد المشايخ:من ترك حازم صلاح أبو إسماعيل فقد ترك الدين.



هناك تعليق واحد:

وظائف خالية يقول...


اشكرك علي هذا المجهود الرائع وننتظر المزيد منك انشاءالله
وشكرا

وظائف خالية لكل العرب