الأربعاء، 17 أبريل، 2013

عروسة البحر





الدنيا صغيرة
 والأخبار بتطير من غير جناحات
كانت قاعدة تغنى ومبسوطة
الخبرعكر مزاجها
مزاج عروسة البحر لما يتعكرتبقى مصيبة سودة
اقل مافيها وشها يحمر
ويسخن
ويشع الحرارة بكثافة
تقوم الميه تتبخر
والسمك يتلعبط ويموت
الدولفين لما يلاقى نفسه من غير ميه
هيمشى على عكازين ويشحت شربة ميه
ارحموا عزيز قوم ذل

شعرت بمسئوليتها وقرت تتصرف
بسقبل ما تعمل حاجة كانت محتاجة مشورة صديق
جابت المنخل ونخلت اصحابها
صفت منهم شوية
نقت منهم شوية
حددت اللى هتساله
راحت للأخطبوط
مد بوزه  وقالها:
شوفى
رغم انه عمل زى ما انا بعمل بالظبط
بس هو اجرم
ولازم ياخد عقابه
كده عدل
كما تدين تدان
الصح انك تسبيه محبوس كده
ديكور زيه زى كرسى او كنبة
ما هما بيعملوا كده فى كل الكائنات 
يعنى انا بجلالة قدرى بيجدوا ياخدونى ويحطونى فى حوض
وانت بجلالة قدرك صياد عجوز طمع فيك
وبسلامتك عايزة تكلفى نفسك وتحرريه

الكلام المحبط سهل
واللى بيقولوه كتير
سابت الاخطبوط ومعجبهاش كلامه
راحت لسمكة القرش
 لف القرش حوليها سبع لفات
دوخها
وقالهاشوفى
انا عارف ان قلبك ضعيف
وانك حنينة
بس باللى انت هتعمليه هتبقى كستى نواميس الكون
صاحبك  غامر
سيبيه يدفع تكاليف المغامرة

لايفل الحنان إلا الحنان
سابت القساة غلاظ القلب وراحت لابو قلب كبير
الدولفين
منها تحذه من مصيره
ومنها تاخد جرعة امل وتشجيع
ابتسم لها ورحب بها
رقص لها
ورقصت معاه
قالها كلام زى الفل
اوعى تفتكرى انك ممكن تنتصرى بالانانية
اوعى تسيبى اخطاء الناس تكرهك فيهم
اوعى تكرهى غير الانانى

خرجت من الميه عشان انسى طمعان فيها
 هو ده النبل
وهى دى الاخلاق
واجهوا الضعفاء بالعون
قدموا لهم المساعدة
ساعتها بس يتعدل الحال المايل

 طارت من كوكب لكوكب
حبست انفاسها عشان تحرره

المكان اللى كان محبوس فيه زى معمل كبير
وحراسة البوابات عالية التقنيات
لم ينفعها غير أثيريتها
عدت زى الطيف
وصلت  له فى القفص

-انت صحيح كنت عايز تصطاد الشمس؟

بص فى الارض واتكسف؟

-ليه كده؟ حد قالك ان حبس مخلوق تانى ممكن يرضينى؟
هتكسب ودى بالسرقة والتعدى؟
* مكنش قصدى سرقة
-اومال ايه؟
*العيال حرضونى
-العيال خيالها اوسع منك بكتير
ضحكوا عليك ياراجل يا عجوز
تعرف اك فى كوب تانى؟
تعرف انك فى معمل وانك حيوان تجارب؟

كان عامل زى التلميذ الخيبان
مش عارف يرد
هاين عليه يعيط

-المخلوقات دى واخدة عنكو فكرة عبيطة
نفس فكرتكو عن الحشرات بالظبط
انتو بتقتلوها عشان بيوسخوا الدنيا
وهم برضه ناويين يقتلوكوا عشان بتوسخوا الكوكب
بطل تٌقتل وخلى الكائنات تعيش
كفايانا قتل

انقذته من مصيره كقطعة ديكورأو كفار تجارب
 ووصلته لبيته
همست فى ودنه بكلمة اخيرة
مش ضرورى عشان تحبنى تكلف نفسك فوق طاقتك
 

ليست هناك تعليقات: