الأحد، 5 مايو، 2013

شم النسيم


سؤال وجودى
لماذا يشرب الناس "الكركديه" كثيرا ليلة شم النسيم؟
لن أجيب وسأترككم لعقولكم

دعونا من السؤال وندخل فى صلب الموضوع ألا وهو الموسم السنوى للجدل حول حرمانية تهنئة المسيحيين فى شم النسيم من عدمها.صلوا بنا على النبى إن كنتم مسلمين وعلى الرب فى الأعالى إن كنتم مسيحيين ,أنا لا أرى داعى لتكرار هذه المهزلة سنويا وأرى أنه من العار علينا نحن المصريين أن نجد بعد كل هذا الرصيد الهائل من الحضارة صعوبة فى التعايش المشترك.

والحل سهل وبسيط للغاية .ليس صعبا على الإطلاق أن نبنى استادا ضخما يتسع لصراع المئات والآلاف من متعصبى الجهتين ونتركهم ليفشوا غلهم وغليلهم فى بعضهم البعض ونخلص ونلتفت لحاجة أكثر إلحاحا من الاقتتال بعدها.

ولكن من يسلط الضوء على هذه البذاءات؟
يسلط الضوء مجموعة من الليبراليين .
ولماذا يسلطون الضوء بهذه الكثافة؟
لأنهم يرضون بهذا أسيادهم
عجبا لكم أيها الليبراليون
ترددون كلام الشيخ ياسر برهامى أكثر من ترديد أفكار منظريكم!
والله ستبيضون
حتما ستبيضون
لم يعد خافيا على أحد الأسلوب الجهنمى المتبع من قبل هؤلاء فى اختلاق المشكلات والتعامل معها كتجار التجزئة فمرة التعصب الدينى ومرة التحرش الجنسى ومرة ومرة ومرة ...
راجع كتاب فريدة النقاش "يوميات الحب والغضب" لتر من يساعد من
راجع صناع أمريكا لحركات الجهاد الإسلامى فى المنطقة
راجع توافق المصالح الدائم بين أمريكا "إله الليبرالية" وبين الحركات الدينية عموما
شاهد الغارات الإسرائيلية على سوريا وكيف وقفت إلى جانب الجيسش السورى الحر
 
القضية الأكبر هى تحرر الشعوب من هيمنة القوة الإمبريالية المنفردة بهذا الكوكب وكأنها وحش أسطورى ينفرد بقرية بائسة.
لا تريد سوى مصلحتها ومصلحتها مع رجال الدين وأمريكا اللاتينية تشهد بذلك و...........
فيا خلق هوه بأى منطق يهاجم هؤلاء الناس حلفائهم ؟!


وأخيرا أجيب على السؤال فى الأعلى
لماذا يشرب الناس "الكركديه" كثيرا ليلة شم النسيم؟
عشان يبيضوا بيض ملون

ليست هناك تعليقات: