الخميس، 26 سبتمبر، 2013

حرية



وقفت أمام المرآة
تأملت صورتها طويلا
تحسست وجهها كأنما تتمم على أعضائها خشية فقد أحدهم
ابتسمت أخير بعد اطمئنانها إلى أن كل شىء فى محله
فجأة
اختفت صورتها من المرآة
إنذعرت
شحب وجهها
إزدردت ريقها فى صعوبة
فركت عينيها لتتأكد من كونها مستيقظة
الصورة كانت تجلس خلفها
الصورة:إزيك؟
أميرةا:الله يسلمك..إيه الى طلعك برة المراية؟؟؟
الصورة:مش عاجبانى
أميرة:إيه اللى مش عاجبك إن شاء الله؟
الصورة:كل حاجة ..اسمك مش عاجبنى,تحسى إنه اسم شخصية مغرورة زيادة عن اللزوم
أميرة:كلهم بيقولوا حلو..إنت أول واحدة تقول كده
الصورة:كلهم غلطانين..حاولى تشوفى لنفسك اسم تانى
أميرة: طيب ارجعى مكانك فى المراية
الصورة:لسه شوية..لازم توزعى جمالك مشكلة ..إنت عندك منه بزيادة وغيرك محتاج
أميرة:يعنى إيه؟
الصورة:يعنى سحر صاحبتك عيونها مش ملونة زيك ..إشمعنه انت عيونك ملونة وهى لاء؟
أميرة:ربنا عايز كده..أنا مالى؟
الصورة:مفيش حاجة اسمها انت مالك...محمود ابن خالتك مناخيره كبيرة ,تعالى نبدل مناخيره مان مناخيرك
أميرة:بقولك إيه..ادخلى المراية قبل مااكسرها عليك
يكفهر وجه الصورة وترفع يدها لتضرب أميرة 
يسمع البيت كله صرختها ويهرعون إليها فيجدونها تستيقظ فزعة والعرق يتساقط غزيرا من وجهها 
يقتربون فتصرخ
ابعدوا
تدفعهم بيد وتغطى وجهها باليد الأخرى
تدافع عن نفسها 
لم تستبعد يد الصورة ,من الممكن أنهم تواطئوا معها ويسعون لتفيذ مخططها

راحت الثورة 
هدأت
اختلت بأمها وسألتها :لماذا أميرة؟؟؟
أخبرتها بأنه اسم على مسمى فغضبت
أخبرتها أنها سيدة فتتيات البلدة فغضبت
لم تعد تطيق تلك الصفات الفوقية
دخلت غرفتها وأغلقت الباب بالترباس وبدأت فى اختيار اسم جديد
جمعت خمس قصاصات من الورق وكتبت فوق كل قصاصة اسما
حنان
فرحة
ندى
نور
حرية
أزاحت عبء الاسم القديم عن اهلها عندما رست القرعة على اسم "حرية"
من هنا ورايح أنا حرية
غمرتها موجة عاتية من الفرح فاحت فى النوم تحت وطأتها,استيقظت على يد صغيرة تشد أذنها ,كانت للصور
حرية:مالك ومال ودانى كمان
الصورة:الاسماء مش ل حاجة
دى مجرد عناوين
لازم البيت نفسه يبقى عمران
هسيبك المرة دى فى هدوء وهرجعلك تانى

كانت مصدقة الصورة رغم غرابة اللى بيحصل
قامت وقررت تتخفف من الرتوش شوية
لمت كل علب المكياج ورمتها فى الزبالة
المكياج طبقة من الكيمياويات ملهاش لازمة
بتسد المسام وتحجب الروح
بتحبس حاجات كتيرة جوه
 الصورة:خلى بالك إنك جميلة
والجميل مسئول عن ايقاع الكون
الجميل مايسترو
الجميل لازم يسمع ويحس
ويشوف كويس
ويشوف مكان النقص فين ويسده
 لازم يكون سبب فى البهجة

قصدت محمود ووجدته عابس الوجه مقطب وعاقد الحاجبين
حرية:مالك؟
محمود:زعلان شوية
حرية:ليه بس؟
حنان مبقتش تحبنى زى الأول
حرية:مش هتحبك وانت مكشر
محمود:تبقى خاينة
حرية:تبقى بتكره الكآبة
كل إنسان من حقه يكره النكد
اضحك هتبقى أحلى
الضحكة بترسم وش جديد

راحت لسحر
سحر:عنيا مش ملونة زيك
حرية:وشعرى مش ذهبى زيك
سحر:أنا؟!
حرية:أيوه..مفيش عندك مراية؟
سحر:مكنتش بابص فيها عشان عيونى مش ملونة
حرية:جبتلك مراية..شوفى بقى

تفحصت نفسها فى المرآة وابتسمت
أحست حرية أن مهمتها انتهت
غادرت منزل صاحبتها فى خفة 
كأنها انت تطير
تخففت من حمل تلو الآخر حتى صارت كالفراشة

دلفت من باب البيت إلى حجرتها مباشرة 
وجدت الصورة فى انتظارها
الصورة:يفترض أن أودعك الآن ولكن احذرى ,أنت الآن مسئولة وقد علمت حدود مسئوليتك فكونى جديرة بها 
تدخل الصورة فى سكينة ووقار إلى المرآة وتتكون من جديد 
تلاحظ حرية أنها صارت أبهى وأنقى
تعقد أمرها على مواصلة العمل الذى بدأته
يوجد فى المدينة كثير من العابثين
وكثير من الأطفال الحزانى
وكثير من الفقراء
وكثير من الحيوانات الضالة
المسئولية كبيرة وقد وافقت على تحملها




ليست هناك تعليقات: