الجمعة، 15 نوفمبر، 2013

الأوضاع الجنسية فيما بعد الحداثة"عبثية"



تحدانى فيلسوف وجودى فى كتابة قصة عبثية..الغوث الغوث..
تسلل إلى حجرتى فى غفلة من الأهل والجيسران والمجتمع والناس وواجهنى ببجاحة وصلف وتكبر .ظننته شيطانا فى البداية ولم أكن على استعداد للمقايضة على روحى بعدد من الرغبات كما فعل فاوست .لجأت إلى الأدعية والآيات القرآنية لطرده.
-استغفر الله العظيم...لا تؤذينى ولا أؤذيك.
*كمااااااااااااااان
بدا أنه عفريت أهبل والعفريت فى الحواديت التى سقتنيها أمى أقل درجة من الشيطان بحيث تستطيع استغلاله والاستفادة منه إذا أحرقته..حاولت أن أتبول عليه ولكنه أدار وجهه للناحية الأخرى فاحترقت السجادة بدلا منه.
-إيه ده؟عفريت وبتتكسف؟
*يابنى الله يخربيتك مش كده..إدينى فرصة أتكلم زى البنى أدمين
خبرتى مع بنى آدم لم تشجعنى على اعطائه المجال بسرعة ,فآخر بشرى قابلته فى ذلك اليوم كان يود تفكيكى وبيعى كقطع غيارليستفيد منى قدر الإمكان,سائق وما أدراك ما السائق المصرى,يطلب زيادة الأجرة إذا غابت الشمس وإذا طلعت,إذا فاز الأهلى أو انهزم,إذا تناول مرسى طعام السجن أو طلب جمبرى وفاكهة من الخارج ,حاجة أعوذ بالله ولا ينقصه إلا أن يعريك من ملابسك مثله فى ذلك مثل شركة فودافون تماما.
المهم,نرجع للعفريت
*يابنى أنا مش عفريت أنا إنسان زى زيك
عرض التحدى بسرعة وقبلته بسرعة
1
أصابهم الذعر جميعا ,الوالد والوالدة والأطفال الثلاثة :مراد ومى ومروة.الصوت القادم من الخارج صوت مخيف لزمجرة مرعبة وشخير هائل لا يصدران عن إنسان أو عن آلة ,هو حيوان ضخم إذن.
-أسد
-نمر
-قطة برية
-ثعلب
-كائن فضائى
-خروف
-ثعبان
-فيل
-درفيل
-حوت
-كلب
اختلفوا طويلا فى تحديد هوية الكائن الغريب المزمجر الشاخر فى الخارج فأضى الاختلاف إلى الخلاف والشقاق والصراخ والاشتباك بالأيدى والأرجل .وقع الأب مصابا ووقعت الأم قتيلة وبقى الأولاد الثلاثة مثخنين بالجروح والآلام المبرحة .
الذعر هنا محور الحياة الذى يحيى ويميت فهو الذى دفع للاشتباك ووجه إلى قتل الأم وإبعاد الأب عن سدة الحكم والسيطرة وعليه فقد تغيرت العلاقات تغيرا كليا واختفت السلطة الفوقية وتحرر الأطفال من ربقة الطاعة العمياء إلى الأبد .
اختصر الذعر سنوات وسنوات من حياة الأطفال الثلاثة ووضعهم على أول درجة من سلم المجد.البشرية تحتاج لأنبياء جدد كالذعر تماما لتخليصها من السلطات الأبوية التى تؤخر ولا تقدم...ولكن ماعلاقة هذا بالقصة؟..القصة هى قصة عبثية من منتجات مابعد الحداثة فلا تسئلوا عن أشياء إن تُبد لم تسؤكم.
 خرج مراد ليستكشف ما بالخارج..كان حيوانا ضخما على ل حال يشبه الأسد ..اقترب مراد دون خوف أو رهبة فتضائل الحيوان شيئا فشيئا وخفت صوته تدريجيا إلى أن تحول لدجاجة فى نهاية الأمر.
قاعدة:انقل خوف لخصمك حتى تنتصر.
أمسك الأطفال الثلاثة بالدجاجة وعلقوها من ذيلها فى حبل غسيل ببلكونة المنزل وذهبوا.
*********
*ماهذا العته؟..أين القصة؟..أين المقدمة والمؤخرة؟
-يارجل عيب عليك..أنت فيلسوف محترم.
*خسئت
-مازلنا فى البداية ..اصبر علينا
*بدايتك غير مبشرة
-ياعم روح سرح شعرك الأول
*ده ستايل .زايش عرفك انت؟
-ياراجل؟..ده احنا دافنينه سوا
*********
2
التحولات
هى مشيئة الآلهة التى لا راد لقضائها,لا تسمع كلام الملحدين الأوغاد-واسمع كلام طنط ريهام السهلى-الذين يقولون أن العلم سيسبر غور كل الغوامض إن عاجلا أم عاجلا فاعلم قاصر لأن العقل قاصر والعقل لا يدر قصور نفسه رغم أنه يدر قصور باقى الأعضاء .
جاء الأمر من السماء للدجاجة فتمثلت بشرا سويا ونزلت على ظهرها من حبل الغسيل إلى عرض الشارع .
إن كنت سفسطائيا فسوف تقول أن الأمر لم يأت من السماء وإنما من البيت الأبيض وإن كنت مؤمنا فلن يفرق معك جناح F-22 من جناح جبريل فكلهم جنود من جنود الله.
تكفلت الأيام بالباقى فصارت الدجاجة رجلا بالغا معافى البدن إلا من كرش ضخم ولحية عظيمة .انخرط الرجل الدجاجة فى العمل الأهلى والدعوى ونبتت له بقعة داكنة فى منتصف جبهته يقال لها علامة صلاة .
أما الأطفال الثلاثة فكبروا أيضا وصار الولد شرطيا والبنت مروة مقدمة برامج فى إحدى الفضائيات والبنت مى حقوقية تقفز من جمعية حقوق إنسان لجمعية أخرى

********
*ألن تكف عن ترهاتك؟!..تحشر الدين وتحشر الرب بين السطور بدون داعى.
-مؤمن تقى ورع بقى تقول ايه؟
*لقد مات الرب أيها الغبى
انت فرصة لا تُعوض بالطبع .أدرت جهاز التسجيل لالتقاط باقى الحوار الذى سأبدو فيه المؤمن المحافظ الذى يحاور ملحدا ويهديه فى النهاية إلى الإسلام.
-احذر ياهذا وانتق كلام حين تتخدث عن الله.
*انتقى؟
-نعم..تحدث بأدب عن الله.
*عندما يتعامل معنا بأدب أتحدث معه بأدب مماثل.
-ياداهية دقى .
*تدق الدواهى على أدمغة الحمقى فقط.
-تدق عليهم بسببكم أيها الفلاسفة فأنتم تختلقون النظريات من هنا وتقوم الحروب من هنا.
*حروب؟..اللعنة عليك وعليها
-نعم ..اسلم حتى يرتاح ضميرك وتغتسل من ذنوب
*اغتسل بالدين؟!
-أينعم.
*كان غيرى أشطر..الدين نفسه يحتاج للاغتسال
-مم يغتسل يازنديق؟
*من نفسه
-وبم يغتسل؟
*بنفسه
-لا تُلغز
*بوجهه الآخر
-أى وجه؟
*الإلحاد
-ونظل بدون آلهة؟
*لنظل بدون حروب 
*********
3
يابنت يامى بلاش الشغلانة المنيلة دى الله يهديكى ..حقوق إيه وإنسان إيه ,حد لسه واخد باله من حد؟!..ماللى يعيش يعيش واللى يموت فى ستين داهية لا هما عايشينلك ولا ميتينلك ..ده إيه الغلب ده؟!
اختارت مى هذا المجال عن حب وتخصصت فى منطقة شائة وحساسة ألا وهى الانتهاكات الجنسية للمسجونين .لم تجد جزرة مراد أو عصاه فى منعها عن ذل حتى قلمى أنا لم يجد أيضا ..استحضرتها بالأمس وأنا أكتب هذه السطور كى أمنعها عن الانغماس فى مثل هذا المستنقع وأهو أكسب فيها ثواب برضه.
-عجبا لكم أيها الحقوقيون,إن اهتماماتكم عجيبة ومريبة..تركون الجوعى والمشردين وتنتبهون لمجموعة من اللصوص داخل السجون .
*كلنا بشر يا سيدى 
لاحظ ياعزيزى أن حوارات المؤلف مع شخوص قصصه ورواياته تُهيأ لهم على أنها حوار مع ذواتهم أو تفير هادىء على شكل أسئلة وأجوبة فمن من البشر الحمقى لاحظ ذلك من قبل؟..لا يهمنى العدد فأيا كان قليلا أناسعيد به والصفوة غالبا ما يُعدون على الأصابع..عندما تحضرك هذه الحالة ثانية فتذر أن هناك مؤلف ما يلعب فى أفكارك من وراء الحجب وتذكرأن حيات مرهونة بجرة قلم أو استكية.
-انظرى من شباك غرفتك..هناك صبى لم يمل العاشرة ينام فى العراء ,هو بشرٌ أيضا.
*لا أستطيع مساعدته .
-وتستطيعين مساعدة الرجل الدجاجة صاحب الملايين والصيت ..ياللهول.
*مهنتى..أكل عيشى .
-كم أنت حقيرٌ أيها الكوب.
  تظهر مى على التلفاز بعد ذلك فى ثياب سوداء ذات خطوط حازمة تضفى عليها جدية تامة خصوصا مع عقص شعرها الأسود وقلبه للوراء .تدلى للصحفيين بمعلومات هامة عن معاملة إدار السجن للرجل الدجاجة الذى اشتكى للصحفيين الأجانب أثناء محامته أن الضباط يضاجعونه غصبا عنه.
المنطق يقول أن الرجل الدجاجة لا يغرى الشيطان نفسه على المضاجعة فمابالك بالضباط الشباب؟ ما علينا,نفسهم مساعداهم.
*******
*تهريج..لا يحق لك توجيه الشخصيات بهذه الفجاجة.
-كل مؤلف حر فى شخصياته.
*اللعنة على المؤلفين جميعا.
-احذر ,قد يسمعك مؤلفك وتبقى واقعتك مهببة.
*يسمع
-قد يبعث من الموت الآن
*أهلا وسهلا
-قد تصبح زبالا لا فيلسوفا
*كلاهما يهتمون بالنظافة
-لا أعتقد أن الفلاسفة يهتمون بالنظافة
********
4
لن يصدقنى أحد ,أعرف ذلك ..كلكم أغبياء وأولاد كلب ,لكنى أروى ماخحدث بالضبط .أنا العميد مراد السيد مأمور سجن 2 .
منذ سبعة عشر يوما هرول أحد النزلاء خارج العنبر بعد صراخ رهيب اضطر الحراس على أثره لفتح البوابات ,كان يجرى محسورا والدم يفور من كتفه الأيسر كنافورة جديدة بشوكها ,العجيب فى الأمر أن الكتف كانت بلا ذراع.
-أين ذهبت ذراعك يابن الفقرية؟
لم يحر جوابا وساد الصمت الكئيب العميق وعشش الرعب فى الصدور والقلوب بداية من النلاء مرورا بالحراس والضباط الصغار وانتهاء بى .جاء النيابة وكادت أن تُجن لأن المجنى عليه لا يتكلم ولا شهود من السجناء أو الحراس ,كأن حيوانا مفترسا دخل السجن فى عفلة من الجميع وقضم ذراع ابن الفقرية واختفى بها .
اليوم الثانى حرج مسجون آخر بدون ذراعه اليسرى والدم يفرش أرضية الممر أمام العنبر بسرعة وعشوائية .لم نتوصل لشىء ولم ينطق أحد كلمة واحدة واكتفوا بالصراخ .
بالت العديد من الشنبات فى سراويلهم وانتصبالحراس بأسلحتهم لا يرمش لهم جفن وظللت فى متبى جبيس الجدران الأربعة خشية آكل الأذرع إلى هدانى تفكيرى لحل عبقرى ..حبسانهم حبس انفرادى,كلٌ على حدة وكانت الصاعقة التى نزلت فوق رؤوسنا جميعا.
الجميع خرج بسلام من تلك الليلة ماعدا الرجل الدجاجة ..خرج يشتكى ممن هتك عرضه.أؤكد لك أن هاتك العرض ليس بشريا فلم يكن يجرؤ أى منا على مغادرة مكانه ليلا .هو عفريت بالتأكيد ان يوسوس إليه بأل أذرع زملائه ولما عجز عن ذلك عاقبه بهتك العرض
******** 
*جو العفاريت قديم للغاية
-عز الطلب
*قولنا"قصة عبثية"
-بالطبع
*الزم القواعد إذن
-لا قواعد للعبث
********
5
أعزائى المشهادين والمشاهدات ..مرحبا بكم فى حلقة جديدة من برنامجكم أولاد مصر ..هذه مروة السيد تحييكم ومعى اليوم ضيفتنا الدكتورة الكبيرة منال عمر لنحدثكم عن موضوع الساعة "الاوضاع الجنسية فيما بعد الحداثة"
-أهلا يا دكتور ..منورانا
*ده نورك ياحبيبتى .إزيك وإزى أمك؟..والنبى وحشتنى بنت الكلب
-بخير والله ناقصها تشوف بس
*إنتوا عيلة واطية صحيح بس والله ما نقدر نستغنى عنمأبدا
-والله انتو أوطى يادكتورة بس نعمل ايه فى العيش واملح بس
*لمى نفسك ياروح أمك واتكلمى فى المهم

يعلو صوت المخرج من مؤخرة الأستوديو ليحثهم على بدء حديث يهم السادة المشاهدين بعيدا عن سيرة أهليهما فتستجيبان بسرعة وتتداركان الموقف .


-عفوا مشاهدينا الكرام ..تابعنا الأسبوع الماضى بحزن كبير وأسف بالغ أخبار الرجل الدجاجة من محبسه ..ياريت تقوليلنا وجهة نظر الطب النفسى فى الموضوع .
*أمممم بسم الله الرحمن الرحيم والله ماحدث جريمة يعاقب عليها القانون..جريمة مرب بداية من السبعة عشر اللذين فقدوا أيديهم وانتهاء بالمسكين الذى استقبلت مؤخرته أجسام غريبة مدببة..ولكن من المجرم؟..تقدرى تقوليلى مين المجرم؟
-والله لو كنت اعرف مكنتسش جبت وقعدتك قدامى
*جرى ايه يابنت الكلب؟انت دافعالى حاجة من جيبك؟
تترك الدتورة منال مقعدها وتمسك فى خناق مروة على الهواء ..يهدأ الجو بعد قليل وتعودا للحوارمنكوشتا الشعر ممزقتا الملابس
-قولتيلى بقى ايه راى الطب النفسى؟
*والله اظنها تهيؤات ..أصل مش معقول نصدق جو الجن والهرى ده فى 2013 يعنى
-بس الجن مذكور فى القرآن
*على عينى وراسى بس مش لدرجة انهم يسيبوا حلالهم ويجوا للرجل الدجاجة .زمن حلاوته يعنى؟
-طيب معانا اتصال تليفونى ...الشيخ الفشيخ ياسر برهامى..أهلا وسهلا يافندم
_أهلا ب وبمشاهديك..قولى لبنت الكلب اللى قاعدة معا دى ان الجن مذكور فى القرآن..بطلى كفر يابنت الجزمة يازنديقة هم يرونا من حيث لا نراهم ويقدروا يعملوا أى حاجة 
-نتفى بهذا القدر من ياشيخ ونشكر على التوضيح ..طبعا لازم نحترم ديننا الحنيف ونمشى وراه كلمة كلمة وإلا نضيع تماما ..نرجع للدكتورة منال ونقولها سمعتى يابنت الكلب الشيخ ياسر؟
*كلب لما يجرك ياقليلة الأدب ياعديمة الرباية..أنا غلطانة اللى قعدت مع أمثال انت والشيخ بتاعك ..أنا تعليم أمريكانى يابهايم
_ومعانا اتصال من نفس المستوى التعليم للدكتورة منال نقول الو للناشط السياسى علاء الحنين..ألو 
*هاى عليكم...تحياتى لسيادتك وللضيوف..لقد اتخذنا كافة الاجراءات اللازمة بخصوص الدعاوى القضائية على إدارة السجن وعلى وزيرى الدفاع والداخلية وسوف نصعد الأمر لمحكمة الجنايات الدولية وباذن الله باذن الله لو هنوصلها لمحكمة الجن الاحمر مش هنسيب حق الراجل ده لانه مظلوم 
 يعلو صوت غليظ بجوار علاء قائلا :يللا ياعلاء عشان سوسن مستنيانا
*طيب ياحبيبى ظبط انت الكاندام والبرشام بس على مااجهز واحصلك
-استاذ علاء انت ع الهواء يافندم
*ميضرش هى مفيش عندها مشكلة هو ولا مش هوا
-يافاندم عيب ده احنا بندخل جوه كل بيت مصرى ..احنا برنامج محترم
*اوك او ماخدتش بالى ..سلام وتحياتى لضيوف مرة تانية
-بالتوفيق يافندم فى كل مساعيك

يترك المصورون وطاقم الاعداد الكاميرا ويهرولون للخارج فتصرخ فيهم مروة

-على فين يا ولاد اللذينا احنا ع الهوا
فيردون فى نفس واحد:رايحين نساعد الاستاذ علاء فى اتمام  مساعيه

-طيب نرجع لموضوعنا الرئيس النهارده مع الدتورة منال عمر "الأوضاع الجنسية فيما بعد الحداثة"

*بس يابت باتكسف
-معلهش يافندم تعالى على نفسك شوية واشرحيلنا الأوضاع من طأطأ لسلامو عليو
*طب ودى وشك الناحية التانية
-ياولية ياقرشانة انجزى الهواء ده بفلوس

تغضب الدكتورة منال عمر وتنزع الميكرفون الصغير من على ملابسها وتنسحب ..مرة تتدارك الموقف وتقدم لتقرير معد سلفا عن الأوضاع الجنسية فيمابعد الحداثة


التقرير


فجرت مؤخرا أزمة الرجل الدجاجة مشكلة عويصة وحديثة على مجتماعنا ألا وهى الأوضاع الجنسية فيما بعد الحداثة .

مخيلة الإنسان المصرى تتوقف عند وضع زجاجات الحاجة الساقعة فى مؤخرات المعتقلين والمحبوسين فى أقسام الشرطة ولا تتعداها .
الجديد فى الأمر هو الوضع الفضائى ..لا نعرف بالضبط إن كان فضائيا أو جنيا ..لا يوجد لدينا عينات من ذل الشىء المدبب الذى اشتكى منه الرجل الدجاجة .
المشكلة التى تؤرق ضميرنا مصريين فى هذه اللحظات هى عن جواز نكاح الائنات الفضائية أو الجن ..قال بعض رجال الدين أنه لا إثم على مضطر غير باغ ٍ ولا عاد.
يقولون أن الفراعنة كانو سباقون فى هذا المجال ولنهم انوا الطرف الموجب فواخيبتاه عندما تنعكس الآية ويصير أحفادهم هم الطرف السالب.
هل ترى عزيزى الواطن أن المصاب جلل وأن دورك قادم؟
-طالما ماشى بما يرضى الله يبقى مااخافش من حاجة.
ولكن الرجل الدجاجة كان مشهورا بالتقوى والورع
-ضحك ع الدقون يابا
وهكذا نخلص من رأى المواطن الغلبان إى أن مانزل بالرجل الدجاجة ان عقابا .
دمتم بخير وسعادة ولا تظلموا فيصيبنكم ما أصاب المسكين الذى انتهك جنسيا.
*********
*عك عك عك
-العك هو الاسم الدارج للعبث..إذن لقد نجحت
*نجحت ..فلشت..سقطت..ارتفعت..كلها تهويمات حول الوتر الأصلى ..العدم
-وليكن,أنا عدم وخلقت من العدم عكا أو عبثا كما تسميه 
*حقا؟
-حقا وصدقا ومعانى الحق والصدق حصرية لى أزرعها فى مخيلات أبطالى ما أشاء
*إذن .زبالإذن أيها المؤلف.


بالإذن أيها السادة.

ليست هناك تعليقات: