السبت، 15 مارس 2014

التجارة شطارة

سيد قطب

هل تعتقد أن الراحل سيد قطب اكتفى فقط بتحريم نقل العلوم الإنسانية عن الغرب الكافر؟
لقد أرجع الرجل الحكم لله بالحجة القرآنية "إن الحكم إلا لله"
وممثلو الله فى الوطن العربى هم رجال الدين الذين يشرعون وينهون ويأمرون بالفتاوى العجيبة المستمرة
فتوى كالخازوق بتحريم السفر للمريخ
وفتوى ضد زراعة الأعضاء
وفتوى تحرم عرض فيلم نوح
وفتوى ترى فى عالم أفنى حياته فى اختراع غير مجرى التاريخ أنه كافر ومن أهل جهنم
إذن فقد نال سيد قطب الحسنيين
الأولى تحريم نقل العلوم الإنسانية عن الغرب
والثانية الوقوف بين العالمين الإسلامى والعربى وبين العلوم التطبيقية وتطلعاتها لمستقبل أفضل هذا فضلا عن محاربة الفن والآداب بشتى الطرق والوسائل

الرجل كان ذكيا للغاية ولديه مواهب التاجر الشاطر الذى يريد حجب المعرفة عن المستهلك حتى يستطيع السيطرة الكاملة عليه فيصب ما يحلو له من معلومات وأوهام فى روحه وعقله ويغلق عليها بالضبة والمفتاح فيسيطر ويربح الصفقة .

الأمور لا تخلو دائما من التجارة سواءفى قبول الأديان أو فى رفضها وهذا ما كان فى بداية ظهور الإسلام فى الجزيرة العربية .
عندما كان يرى الملوك فى اليهود حجر عثرة فى ممالكهم يرسلونهم للقدس ويساعدونهم فى بناء هيكلهم من باب "روحوا وحلوا عنا"
قورش ونبوخذنصر فعلاها.

الدين تجارة والتجارة دين وكلاهما يحاول حجب المعرفة عن البشر ليحقق الأرباح المادية.

يقول كارل ساجان فى كتابه رومانسية أن الشركة المنتجة ل Aerosol spray الذى يسهم فى تدمير طبقة الأوزون تسفه من البحوث العلمي التى تؤكد ضرره من بابالدفاع عن مصالحها وضمان استمرار الانتاج بشكل منتظم .

بعض الشركات على استعداد لتدمير الكوكب من أجل المزيد من الأموال وهى تحرب البحوث العلمية التى قد تتسبب فى تعطيل انتاجه أو تعديله عن المسار التجارى الرابح وهنا رجال الأعمال لا يختلفون عن رجال الدين فى مسألة محاربة العلم إذ تضارب مع مصلحهم وحجب المعرفة عن الجماهير.

فى ذكرى ميلاد السيد ألبرت أينشتاين العالم الجليل الذى كان يستنكف فى فترة من فترات حياته أن يتكسب من الفيزياء ويعمل كسباك أو كحارس فنارة أو كموظف فى مكتب تسجيل برءات الاختراع,يجب أن نحارب كل من يتكسب من حجب معرفة البشر عن البشر.

ليست هناك تعليقات: