الجمعة، 6 نوفمبر 2015

محاولة للجواب على سؤال عُمر بن الخطاب 





ثم التفت إلى عمرو بن العاص قائلاً: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟

صاحب السؤال يا رعالك الله هو عمر بن الخطاب , وجهه لعمرو بن العاص واليه على مصر في خلافته .. والواقعة التي استدعت السؤال مذكورة في  كتاب "الولاية على البلدان"، ومفادها: أن عمرو بن العاص رضي الله عنه، عندما كان واليًّا على مصر في خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، اشترك ابنٌ لعمرو بن العاص مع غلام من الأقباط في سباق للخيول، فضرب ابن الأمير الغلام القبطي اعتمادًا على سلطان أبيه، وأن الآخر لا يمكنه الانتقام منه؛ فقام والد الغلام القبطي المضروب بالسفر صحبة ابنه إلى المدينة المنورة، فلما أتى أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه، بَيَّن له ما وقع، فكتب أمير المؤمنين إلى عمرو بن العاص أن يحضر إلى المدينة المنورة صحبة ابنه، فلما حضر الجميع عند أمير المؤمنين عمر، ناول عمر الغلام القبطي سوطًا وأمره أن يقتص لنفسه من ابن عمرو بن العاص، فضربه حتى رأى أنه قد استوفى حقه وشفا ما في نفسه. ثم قال له أمير المؤمنين: لو ضربت عمرو بن العاص ما منعتك؛ لأن الغلام إنما ضربك لسطان أبيه، ثم التفت إلى عمرو بن العاص قائلاً: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟. 


طيب .. ما تيجوا نشوف إجابة السؤال ده إيه بالظبط ؟ .. متى الناس استعبدوا بعض؟

من أين أتى المثل السائر : مولود وفي بؤه معلقة دهب؟ .. أتى من عهد تعاظمت فيه شأن الملكية الفردية بالطبع , وهذا العهد يورث الآباء فيه لأبنائهم كل شيء .. الثروة والسلطة والمهنة والمكانة الاجتماعية .

ومن أتى الحكم بأن الفقير لا يشبع من الغلب؟ .. اتى من نفس العهد طبعا .. فالضابط يورث ابنه الوظيفة الشرطية ويحجبها عن الفقراء , ويفعل رجال الأعمال والمهندسون ورجال الحكم الشيء ذاته .. لا مكان للفقير إذن ولا فرص حقيقة للتطور بالنسبة له في مجتمع يقدس الملكية الفردية .. اللي معاه قرش يسوى قرش.

نيجي للمنطق : هل يثولد أحد منا وقد قام بعملٍ ما يستحق عليه أجراً؟
- لا طبعًا .. الأطفال حديثو الولادة لا يستطيعون العمل .. إذًا فما الذي يجعل من أحد الأطفال مثار حديث الصحف ووكالات الانباء العالمية ومن آخر مجرد غرض مُلقى في صفائح القمامة؟

لا تظن أنني أبالغ , فمنذ مدة احتفت وسائل الإعلام في المغرب بطهور ولي العهد الذي بلغ السادسة , في الوقت نفسه الذي يموت فيه عدد ضخم من الأطفال حول العالم جوعًا .. إنها التعريص يا عزيزي .

حسنًا .. ندخل في تاريخ بني البشر على هذا الكوكب التعيس شوية ..

مراحل التطور التي يتبناها الماركسيون بتحول المجتمع من الشيوعية إلى إلى الإقطاع ثم الرأسمالية فالاشتراكية فالشيوعية مرة اخرى تعني ان موارد الطبيعة في البدء كانت ملكًا للجميع .

وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن شراكة الناس في الماء والكلأ والعشب قريبة نوعًا ما من الفكر الاشتراكي .

وكلام أفلاطون عن الملكية العامة للمجتمع في مدينته الفاضلة , وتمكين الطبقة المثقفة من السيطرة على العقارات والبيوت في المدينة كان من باب منع النزاع وإنزالها لسوق حرة يتم فيها البيع والشراء والمساومة على حق السكن للجميع .

هناك آراء اقتصادية وعقدية وفلسفية إذن في الموضوع .

أشعل البشر هوس التملك عندما دخلوا في طور الحضارة الزراعية .. قطعة أرض تُقام حولها الأسوار وماشية يتم استئناسها كملكية فردية .

شرارة النزاع الأولى كانت هُنا , وإن كان للطمع أصل في الروايات الدينية التى تحكي عن قتل قابيل ولد أدم  أخيه .

استقر الإنسان حول الأرض وكوَّون القرية والمدينة والوطن وتحَّسب واستعد للدفاع عن كل ذلك عندما رأى ان هناك آخرون يودون الإغارة على ممتلكاته والاستيلاء عليها .

احتاجت الأرض الزراعية إلى أيدٍ عاملة , لاسيما عن أولئك الذين تملكوا مساحات كبيرة من الأرض , فمن أين اتوا بها؟
-كان الأسرى من الامم المغلوبة هم اقرب الطرق , ثم فُتِحَت الابواب بعد ذلك على مصارعها .. المدين إن تعثر عن رد الدين يُستعبد , والضعيف غن لم يستطع الدفاع عن نفسه يُستعبد .. هنا كانت بدايات الداروينية الاجتماعية دون الحاجة إلى تنظير.

تطورت وسائل الاستعباد إلى أن وصلت لتكوين عصابات في البحر تغير على المدن الساحلية وتختطف الناس لتبيعهم في أسواق العبيد .. كنا بائسين لدرجة أننا نختطف الزنوج من أفريقيا ونصدرهم لاوربا للعمل في المزارع والاعمال المرهقة التي تتطلب مجهودًا مضنيًا .

كان للفلسفة موقف مخجل في الدفع نحو استمرار نظام الرق , بل وتطوره واتساعه .

فرَّ افلاطون بين ابن المدينة والغريب واتفق بذلك مع الديانة اليهودية التي فرَّقت أيضًا بين اليهودي والغريب .. إذن في رأي افلاطون والحاخامات اليهود ان الغريب تجوز عبوديته .

لاقى أفلاطون معارضة غير هينة من أصحاب المذهب الرواقي الذين رأوا أن الإنسان وُلِد حرصا ويجب ان يستمر كذلك حتى يموت .

في المسيحية دعا السيد المسيح إلى المساواة بين البشر , لكن الكنيسة بعد ذلك خضعت لجشع الأثرياء الذين يتحكمون في السلطة داخل أوربا وأيدت شرعية الرق , على أساس أن ذلك ترتيب من الله .. خلق الناس درجات .. نفس البؤين الحمضانين اللي بتسمعهم من أي رجل دين .

الإسلام لم يُحرِم  الرق بنص قطعي , لكن وضع عتق الرقبة في العديد من الكفارات .. أحد المشايخ اخترع لي حديث منسوب للرسول عليه الصلاة والسلام فيه أمر واضح بتحرير الرق .. طبعًا قلبت كتب الحديث رأسصا على عقب وسألت شيوخ آخرين عن الحديث ولم اجد له أثرًا .. " من كذب عليَّ فليتبوأ مقعده من النار " .. ابشر يا شيخنا .

هناك مقولة مشهورة لعلي بن أبي طالب نصها " لو كان الفقر رجلصا لقتلته ".

العبقرية في الرؤية الواضحة وتحديد المشكلة . البعض من البشر في العصور الوسطى باع نفسه لانه لم يستطع الإنفاق على نفسه وعلى اسرته , فكانت أقرب الطرق للحفاظ على الحياة الحصول على سيد لديه بعض الطعام نظير حريته وحرية أسرته .

 أضف إلى مصادر الرق أن هناك بعض القوانين في بعض المدن كانت تستعبد من يرتكب الجريمة التي يستقبحها المجتمع بشدة .

 هذا الامر سرى على الرجال والنساء معًا .. الرجال أقوياء للعمل , والنساء للخدمة في المنازل وللمتعة والجنس .. الأرقام عن عدد الجواري عند بعض الخلفاء والحكام في العصور الوسطى مرعب ولا يصدقه عقل والمجال أضيق من الحديث عنه هنا .

البعض لم يتحمل الظروف القاسية للرق فثار , وأشهر ثورات العبيد في التاريخ قادها رجل يُدعي سبارتكوس في اليونان بعدما حولته الحرب من جندي مقاتل إلى عبد .. مات في النهاية ميتة شنيعة لكن اسمه بقى في جميع اللغات المكتوبة على وجه الأرض .

عندنا في العربية قصيدة تحمل اسمه للراحل أمل دنقل : المجد للشيطان معبود الرياح / من قال لا في وجه من قالوا نعم .... "

لا .. هذان الحرفان وقود حرك الحرب وأوقفها , وأشعل الثورات وأخمدها .. لا أعرف من يأخذ قول مكسيم جوركي الأديب الروسي : خُلَقنا لنعترض , على محمل السخرية غير الأثرياء والأوساخ والجهلة .

 ومن أشهر ثورات العبيد في التاريخ الإسلامي كانت ثورة الزنج في العصر العباسي في (القرن 9).

بعد الثورة الفرنسية حاولنا حفظ ماء الوجه وانتبهنا إلى ضرورة عقد اتفاقيات وسن قوانين بشأن إلغاء الرق .

وفي عام 1792 كانت الدنمارك أول دولة أوربية تلغي تجارة الرق وتبعتها بريطانيا وأمريكا بعد عدة سنوات. وفي مؤتمر فينا عام 1814 عقدت كل الدول الأوربية معاهدة منع تجارة العبيد. وعقدت بريطانيا بعدها معاهدة ثتنية مع الولايات المتحدة الأمريكية عام 1848 لقمع هذه التجارة. بعدها كانت القوات البحرية الفرنسية والبريطانية تطارد سفن مهربي العبيد. وحررت فرنسا عبيدها وحذت حذوها هولندا وتبعتها جمهوريات جنوب أمريكا ما عدا البرازيل حيث ظلت العبودية بها حتى عام 1888م. وكان العبيد في مطلع القرن 19 بتمركز معظمهم بولايات الجنوب بالولايات المتحدة الأمريكية. لكن بعد إعلان الاستقلال الأمريكي أعتبرت العبودية شراً ولا تتفق مع روح مبادئ الاستقلال. ونص الدستور الأمريكي علي إلغاء العبودية عام 1865م. وفي عام 1906م عقدت عصبة الأمم مؤتمر العبودية الدولي (International Slavery Convention) حيث قرر منع تجارة العبيد وإلغاء العبودية بشتى أشكالها. وتأكدت هذه القرارات بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

الاتفاقيات غيرت من شكل الرق أينعم , ولكنها أبقت على مضمونه في صورة أكثر ملائمة للعصر تحت صيغ مزخرفة ومنمقة مثل:" السوق الحر "
, " حقوق الملكية" , " إرادة الله " .. الله لم يرد لأحد العبودية أيها الأشرار .

ليست هناك تعليقات: